سياسة

البطل المغربي “زعيتر” يفضح أصحاب لائحة التجسس ويكشف تفاصيل خطيرة

20 يوليو 2021 - 16:41

فضح البطل المغربي في رياضة فنون القتال، عمر زعيتر، أصحاب لائحة التجسس المزعومة، حيث كشف تواطؤ صحفيين ألمان يعرضون خدماتهم على من يزعمون أنهم “ضحايا” تجسس السلطات المغربية.

وقال زعيتر عبر حسابه بـ”أنستغرام”، “مثل كل مغربي، كنت أهنئ أصدقائي بعيد الأضحى ، وفجأة تلقيت مكالمة من رقم ألماني. لم تكن هناك رسالة تهنئة كالعادة بل كانت مفاجأة غريبة”، مضيفا أن “سيدة قدمت نفسها على أنها كريستيانا لودفيج (+491739799427، من اليومية الألمانية “Suddeutsche Zeitung”) ، وهي صحفية ألمانية تدعي أنها تدافع عن حقوق المواطنين الألمان ضد السلطات المغربية”.

وأوضح البطل المغربي، أنه صدم عندما أخبرته أن اسمه يظهر على قائمة الصحفيين والمحامين التي وزعتها مؤسسة أو مؤسسة صحفية تقول إنه كان ضحية تجسس، دون علمه. والأخطر من ذلك، يضيف زعيتر، أن “هذه الصحفية الألمانية حاولت استدراجي لاستهداف بعض الهيئات في المغرب”.

كنت واضحًا وصادقًا مع هذه الصحفية، يقول عمر زعيتر، موضحا أنه “إذا كانت بالفعل صحفية. أخبرتها أنه قبل أن أصبح ألمانيًا، فأنا مغربي، وأنني رياضي لا علاقة لي بهذه القضية بأي شكل من الأشكال وأنني لم أكن أبدًا ضحية لأي نوع من أنشطة التجسس”.

وزاد قائلا: “ليس لدي ما أقوله لهؤلاء الناس ولا أعرف حتى ما هي أهدافهم ولماذا اتصلوا بي. أقول لهم ، ولمن وضعوا اسمي في تلك القائمة ، دون علمي ، أنني لا أقبل استخدامي أو أن يتم جر اسمي إلى قضايا مشبوهة. لن أتوقف هنا خاصة إذا اكتشفت أن شخصًا أو كيانًا أجنبيًا يحاول استخدام اسمي واسم عائلتي لإلحاق الضرر بالمغرب ، بلدي”.

وشدد على أن “هذا هو موقفي الآن في الرد على هذه السيدة الألمانية. أما موقفي القانوني ، فسأعلنه إذا أصرت هذه الكيانات على جرني إلى متاهات لا أشارك فيها”، وفق تعبير البطل المغربي في فنون القتال عمر زعيتر.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

اللحية يطالب منيب بتقديم استقالتها ودخول الانتخابات برمز “الرسالة”

شركة NSO الإسرائيلية سياسة

هل تحاول إسرائيل تهدئة الأجواء بين المغرب وفرنسا بعد ضجة بيغاسوس؟

سياسة

تأجيل جميع المراسم والاحتفالات بعيد العرش للسنة الثانية على التوالي

تابعنا على