منوعات

صحيفة إسبانية: الرباط لن تظل مكتوفة الأيدي لقيام مدريد بتغيير بسيط للوزراء

23 يوليو 2021 - 20:40

“المغرب يشم ضعف سانشيز، ويقف له بالمرصاد”، هكذا عنونت صحيفة “أوكي دياريو” مقالا لها، أكدت فيه أن المغرب لن يظل مكتوف الأيدي، فقط لأن حكومة بيدرو سانشيز قامت بتغيير بسيط للوزراء.

وأضافت الصحيفة، أنه إذا كانت حكومة بيدرو سانشيز تعتقد أن المغرب سوف ينسى إهانة زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي، فهذا خطأ، مضيفة أن وزيرة الخارجية السابقة أرانشا غونزاليس لايا لم تساعد المغرب في تخفيف الضغط.

وزادت، أن الرباط تواصل سياسة شد الحبل، حيث أنه في غضون 10 أيام فقط، وقعت ثلاثة اعتداءات عل سياج مليلية، والقوات الأمنية مقتنعة بأن التحركات الجارية حاليا هي مقدمة لاعتداءات جديدة.

ويوجد ألفان من الأفارقة جنوب الصحراء، بحسب الصحيفة الإسبانية، في جبال الناظور في انتظار لحظتهم لاقتحام الحدود، والخطأ الذي ترتكبه الشرطة المغربية، المتكرر للغاية، يستحق غزوًا جديدًا، وفق تعبيرها.

وأشارت إلى أن الجمعيات المهنية للحرس المدني الاسباني تشدد على ضرورة الاستخدام الأفضل للقوة من قبل الضباط العاملين على الحدود، وتندد بنقص القوات، مضيفة أنه على سبيل المثال، لم يكن هناك يوم الاثنين سوى مجموعة من 20 ضابطا مقابل 300 مهاجر، وهو ما من الواضح أنه غير كاف.

وقالت صحيفة “أوكي دياريو”، إن الحكومة الإسبانية مقتنعة بأن استبدال غونزاليس لايا بخوسيه مانويل الباريس سيسمح للمغرب بأن ينسى بشكل دائم الصراع الدبلوماسي الخطير الناتج عن قضية غالي، قبل أن تضيف: “إنها لا تعرف كيف تعمل الرباط”.

وشددت على أن سيارات الجيب، أو التكنولوجيا المتقدمة ولا أكثر من 90 سيارة رباعية الدفع تم تسليمها إلى المغرب، بالإضافة إلى المساعدات المالية، لن تساعد إسبانيا، مضيفة أن ذلك ما يجعل الرباط تشم رائحة ضعف حكومة بيدرو سانشيز.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منوعات

“البام” يكتسح انتخابات مجلس عمالة مراكش وعفيف تقترب من الحفاظ على منصبها

منوعات

بوريطة: لا حل للأزمة الليبية دون تنظيم انتخابات ديمقراطية في موعدها

منوعات

سيدة ثرية تعرض نفسها للزواج بشوارع تنزانيا

تابعنا على