سياسة

زيان: أخنوش تعشى مع محمد السادس وأضحى يظن نفسه الملك

07 يناير 2017 - 21:19

هاجم الأمين العام للحزب المغربي الليبرالي محمد زيان، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، قائلا إنه منذ أن تعشى معه الملك محمد السادس ذات يوم أضحى يظن نفسه هو الملك ويريد أن يسيرنا، مشيرا أن هذا مستحيل وعلى المغاربة ألا يقبلوا بذلك.

وقال زيان في حوار مع موقع “لوماروك+”: “من حق سيدنا يتعشى عند من بغى، ولكن شؤون الدولة والعامة هذا شيء آخر، وأحذر أخنوش من أنه إذا تعشى الملك أن يفعل ما يريد في البلاد، كأن يقرّب هذا ويبعد ذاك”، مؤكدا أن خطته لن تنجح وأن المغاربة لن يقبلوا بذلك.

وأوضح زيان، أن أخنوش إذا بقي يمارس هذا المخطط فإنه “غادي يتحرق لأن الشعب واعٍ، فرغم أنه لا يؤمن بالعدالة والتنمية إلا أنه أصر على ألا تنجح الأصالة والمعاصرة في الانتخابات، لأنه استعمل المال فقط من أجل خدمة مصالحه وليس مصالح الناس، وهو ما انتبه له الشعب ولم يمنحهم الفوز”.

وأكد زيان أن حزب الأصالة والمعاصرة حزب انتهى، وظهر الآن أن الحزب الذي يريد أن يسير أمور البلاد في الخفاء هو أخنوش، وأن المخطط الجديد هو أن سيتم تغيير اسم الأصالة والمعاصرة باسم “أخنوش” واصفا هذه الحالة بـ “التغيير من أجل الاستمرارية”.

وأضاف أنه إذا ظهر للشعب أيضا أن بنكيران عاجز عن مواجهة التحكم، فإنه لن يقبل أن يقبل ذلك، نافيا في السياق ذاته أن يكون قد عُرض عليه أن يكون في وزير في الحكومة، معتبرا أن الهدف من هذه الإشاعة هو أن “التحكم” يريد أن يخدعه حتى لا يتحدث وأن لا يكشف حقيقة ما يقع للمغاربة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سياسة

برلمانية: “كوطا” الشباب والنساء ليست ريعا لكنها استخدمت بطرق ريعية

سياسة

استقالة 11 عضوا من البيجيدي بتارودانت.. ومصدر: استقلاليون وعادوا إلى ديارهم

سياسة

“بيجيدي إنزكان” معلقا على استقالة 21 عضوا: المعنيون منهم مطرودين ومديونين للحزب

تابعنا على