الملك يتكفل بدفن وعلاج ضحايا حافلة أكادير ويزور أحد المصابين

الملك يتكفل بدفن وعلاج ضحايا حافلة أكادير ويزور أحد المصابين

07 يناير 2017 - 18:39

قرر الملك محمد السادس التكفل شخصيا بمصاريف جنازة ضحايا حادثة احتراق حافلة لنقل الركاب، صباح اليوم السبت، والتي خلفت مقتل 10 أشخاص وإصابة 22 آخرين بجروح، إثر اصطدام شاحنة بحافلة لنقل الركاب على الطریق السیار الرابط بين مراكش وأكادير.

كما قرر الملك التكفل بمصاريف العلاجات والاستشفاء بالنسبة للمصابين، معربا عن "تضامنه التام وتعاطفه الكلي مع الضحايا ووقوفه إلى جانب الأسر المكلومة".

وقام الملك، اليوم السبت بزيارة الشخص المصاب الذي تطلب نقله إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، إثر تعرضه لجروح خطيرة في احتراق الحافلة المذكورة، حيث اطلع على الحالة الصحية للمصاب الذي لا يزال يتلقى العلاج بالمستشفى، كما استفسر عن حالة باقي المصابين المتواجدين تحت المراقبة الطبية.

وقُتل 10 أشخاص حرقا وأصيب 22 آخرين، في احتراق حافلة ركاب جراء حادثة سیر وقعت في الساعات الأولى من صباح الیوم السبت، بالطریق السیار على بعد 41 كیلومتر عن مدینة أكادیر.

وأوضحت مصادر محلية، أن جثث القتلى تفحمت، بعد اشتعال النيران في حافلة "جنة ادرار" كانت في طريقها إلى مدينة تفراوت على الطريق السيار لأكادير قرب محطة الأداء "أمسكروض"، وذلك إثر اصدامها بشاحنة من الحجم الكبير حوالي الساعة الثانية ليلا.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مراكش .. انطلاق برنامج “حكايات شهرزاد” لتأهيل فتيات في فن الحكي

عائلة “طفلة زاكورة” تكشف تفاصيل اختفاء والعثور على بقايا عظام “نعيمة” (فيديو)

فنانون غاضبون من فاجعة الطفلة “نعيمة” ويطالبون بأقصى العقوبات

تابعنا على