أسر الأطفال التوحديين يخرجون للشارع في

أسر الأطفال التوحديين يخرجون للشارع في "مسيرة زرقاء" بالرباط

07 يناير 2017 - 16:42

احتشد عدد من أسر الأطفال التوحديين، في مسيرة احتجاجية بالرباط، اليوم السبت، تحت اسم "المسيرة الزرقاء"، للفت أنظار الدولة والمجتمع إلى معاناتهم مع أطفالهم وللمطالبة بتوفير حقوقهم المشروعة.

المسيرة التي توجهت نحو مبنى البرلمان، شارك فيها آباء وأمهات أطفال توحديين إلى جانب أبنائهم، رافعين شعارات من قبيل: "يا ملك يا ملك التوحدي يناديك"، "التوحدي مواطن كامل المواطنة أين حقوقه الدستورية"، مشيرين إلى أن المسيرة أول خطوة في تحركاتهم التي سيتبعونها بإنشاء تنسيقية وطنية من أجل جمع شمل أسر الأطفال التوحديين.

بدر الدين أيت الخوي، أب طفل توحدي وفاعل جمعوي، قال في تصريح لجريدة "العمق"، أن المحتجين خرجوا إلى الشارع اليوم، لإيصال صوتهم حول معاناتهم مع أطفالهم التوحيديين بخصوص حقوقهم المدنية من التمدرس والتطبيب والرعاية الاجتماعية.

وأضاف أن آباء وأمهات الأطفال التوحديين المشاركين في المسيرة لا ينتمون لأي جمعية ولا يستفيدون من أي دعم من طرف الدولة، لافتا إلى أن القيمة المادية للتكفل بالطفل التوحدي مرتفعة بالمغرب وتتراوح بين 4000 و7000 درهم، مع غياب تام لدعم الدولة في التطبيب والتمدرس والرعاية الصحية، حسب قوله.

وأوضح أيت الخوي، وهو أول من أصدر كتابا حول التوحد بالمغرب، أن المسيرة الزرقاء طرحت ملفا مطلبيا يتضمن استفادة الأسر المباشرة من صندوق التماسك الاجتماعي، وتسهيل ولوج الأطفال التوحديين للمدارس ومرافق وزارة الصحة والمرأة والتضامن.

ودعا المتحدث وزارة الحقاوي إلى "الدخول معه الأسر كشريك كما في الدول المتقدمة للتكفل بالأطفال التوحديين، من خلال إنشاء مكتب داخل الوزارة يتكفل بالملفات الطبية ومسايرة مسار الأطفال للاستفادة من حقوقهم".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

شخصية تاريخية

نوابغ مغربية: محمد بن مصطفى بوجندار.. راقِم الأسْطار وتارِك الآثار وناشِر تراجِم العلماء الكبار

تسجيل 75 إصابة جديدة لـ “كورونا” بجهة فاس مكناس

سعيد أمزازي

مديرو الابتدائيات ينددون بـ”موجة الإعفاءات” ويحذرون من “استغلال” البروتوكول الصحي

تابعنا على