إسبانيا ومصر تدينان بشدة قتل جنود مغاربة بإفريقيا الوسطى

إسبانيا ومصر تدينان بشدة قتل جنود مغاربة بإفريقيا الوسطى

05 يناير 2017 - 20:41

أدانت إسبانيا بشدة الهجوم الذي استهدف أول أمس الثلاثاء قافلة للقبعات الزرق المغاربة في جمهورية إفريقيا الوسطى، مخلفا مقتل عسكريين من تجريدة القوات المسلحة الملكية.

وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الاسبانية أن حكومة مدريد تعرب عن تعازيها لأسرتي العسكريين المتوفيين من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، وعن تضامنها مع السلطات والشعب المغربيين وأسرة الأمم المتحدة، ممثلة في أمينها العام.

وتابع المصدر ذاته أن الحكومة الاسبانية، التي أعربت، أيضا، عن متمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى، جددت تضامنها مع جمهورية إفريقيا الوسطى، ودعمها ل(مينوسكا)، وكذا لكل الجهود المبذولة على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف للمساعدة في استقرار هذا البلد.

ونفذت هذا الهجوم جماعة مسلحة مجهولة على دورية لتجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة (مينوسكا) أثناء خفرها لقافلة لوجستيكية للأمم المتحدة، جنوب شرق مدينة بريا، مكان نشر التجريدة المغربية.

كما أدانت مصر، مساء اليوم الخميس، الهجوم الذى شنه مسلحون على قافلة تنتمي لقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى، وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد، فى بيان صحفى عن "خالص التعازى لأسر الضحايا وحكومة وشعب المغرب الشقيق".

كما ثمن الدور البطولي الذي تقوم به قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في إفريقيا الوسطى، مؤكدا على وقوف مصر حكومة وشعبا بجانب حكومة وشعب إفريقيا الوسطى لاستعادة الأمن والإستقرار في البلاد.

وكانت جماعة مسلحة مجهولة نفذت هجوما على دورية لتجريدة القوات المسلحة الملكية المغربية العاملة ضمن بعثة (مينوسكا) أثناء خفرها لقافلة لوجستيكية للأمم المتحدة، جنوب شرق مدينة بريا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

العثماني يعقد اجتماعا ثانيا مع زعماء الأحزاب السياسية .. والانقسام سيد الموقف

اجتماع أطراف الحوار الليبي بالمغر

الفرقاء الليبيون يعودن إلى المغرب لاستئناف جلسات الحوار يوم الأحد المقبل

بعدما أثار الجدل.. وزارة الطاقة توضح موقفها حول مشروع جرف رمال البحر قرب العرائش

تابعنا على