سياسة

هذه تفاصيل يوم كامل من مشاورات تشكيل حكومة أخنوش (فيديوهات)

14 سبتمبر 2021 - 11:30

انطلقت، أمس الاثنين، أولى مشاورات تشكيل الحكومة، بعد التعيين الملكي لعزيز أخنوش، رئيسا للحكومة، حيث التقى هذا الأخير، كلا من عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وإدريس لشكر، الكاتب الأول  لحزب الاتحاد الاشتراكي، وامحند لعنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، وأخيرا محمد ساجد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

إشارات وهبي

ودشن أخنوش مشاوراته لتشكيل الحكومة، بلقاء الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي (87 مقعدا) والذي كان مرفوقا برئيس المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري، وهو اللقاء الذي دام زهاء نصف ساعة.

وقال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، في تصريح صحفي عقب لقائه بأخنوش، إنه تلقى إشارات إيجابية من رئيس الحكومة المعين، مضيفا أنهما تبادلا مجموعة من الأفكار حول إمكانية التحالف، وأنه تلقى إشارات إيجابية بهذا الخصوص، مشددا بالقول: “سنعمل على استمرار هذا الحوار، وبناء تصور مشترك من أجل المستقبل”، مضيفا أن لديه شعور بأن الأمور ستسير بشكل أفضل.

عرض للاستقلال

وزوال نفس اليوم، استقبل عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ورئيس الحكومة المعين، الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، والذي أكد، أن تلقى عرضا من أخنوش، وأنه ستتم مناقشته داخل دواليب حزب الاستقلال وخصوصا المجلس الوطني للحزب.

وأضاف بركة، ضمن تصريح صحفي، في إطار مشاورات تشكيل الحكومة، أن لقاءه مع أخنوش كان فرصة لنقاش حقيقي مبني على “الروح الوطنية والإرادة القوية من أجل إنجاح هذه المحطات والتجاوب مع انتظارات المواطنين واسترجاع ثقتهم، وبناء المستقبل انطلاقا من النموذج التنموي الجديد”.

انبهار لشكر

وواصل أخنوش لقاءاته بزعماء الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، بلقاء  الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، إدريس لشكر، والذي كان مرفوقا بعضو المكتب السياسي للحزب، الحبيب المالكي. وأكد لشكر خلال لقائه بأخنوش، أن حزب لازال مستعدا للبذل والعطاء من أجل إنجاح النموذج التنموي الجديد.

وقال لشكر إن لقاءه بأخنوش تناول تصور حزبه للأوضاع دوليا ووطنيا، وحول ما هو مطروح بالنسبة للشعب المغربي وللمملكة في هذا الظرف الدقيق، مضيفا أن هذا اللقاء “كان مناسبة لنؤكد لأخنوش أن ما بدلناه معا، لا حزب الأحرار ولا الاتحاد الاشتراكي تحت التوجهات الملكية، خدمة لهذه البلاد، نحن في الاتحاد لازلنا مستعدين لبدله وللعطاء من أجل إنجاح المشروع التنموي الجديد لبلادنا”.

وهنأ الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، أخنوش على الثقة الملكية وأيضا كسب الرهان باحتلال حزبه للمرتبة الأولى، مبديا إعجابه بمقر حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث قال: “نهنئ أصدقاءنا بهذا المكان المساعد على العمل بشكل حداثي الذي يتطلبه اليوم العمل الحزبي”.

لعنصر وبشارة خير

وفي السياق ذاته، استقبل أخنوش، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند لعنصر، هذا الأخير، قال إنه استمع للطريقة التي يريد رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش الاشتغال بها لتكوين الحكومة، و”قدمنا له وجهة نظرنا”.

وأضاف العنصر ضمن تصريح صحافي عقب لقائه بعزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعين، أن المشاورات مع أخنوش ستستمر، و”ما يكون صالحا للمغرب هو الأهم والأساسي”، مضيفا بقوله: “الحمد لله هذا بشارة الخير، ونتمنى أن تخرج بلادنا ناجحة وفائزة بالحكومة الجديدة”.

وأردف الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، الذي كان مرفوقا بعضو المكتب السياسي للحزب، محمد أوزين، بالقول: “مجيئنا لمقر الأحرار هو من أجل تهنئة رئيس الحكومة عزيز أخنوش على ثقة الشعب والملك محمد السادس”.

ساجد والعلاقات التاريخية

واختتم أخنوش، لقاءات اليوم الأول من المشاورات، باستقبال الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، محمد ساجد، هذا الأخير، أكد أن حزبه تجمعه علاقات تاريخية مع حزب التجمع الوطني للأحرار، إلى جانب نفس المبادئ والتوجهات والصداقات على مختلف المستويات.

وأضاف ساجد خلال تصريح صحفي عقب لقائه بأخنوش، بمقر “الحمامة” بالرباط، في إطار مشاورات تشكيل الحكومة، أن الحزبين سبق لهما أن خاضا مسيرة مشتركة بنفس التوجه والمبادئ التي يتشبث بها الحزبين، وهي قيم المواطنة وحب الوطن.

ووصف أخنوش لقاءه مع أخنوش بالأخوي، مؤكدا استعداد حزب الاتحاد الدستوري للمساهمة في هذه المرحلة الفاصلة المقبلين عليها، والانتظارات الكبيرة للمواطنين خصوصا في هذه الفترة.

وزاد قائلا: “سننهي فترة الجائحة وانعكاسها وسندخل مرحلة جديدة على ضوء هذا النموذج الجديد الذي تتقاسم كل الهيئات السياسية مبادئه”، مشددا بقوله: “مستعدون لمواصلة التزامنا مع الأحرار، كيفما كان الموقع والمسؤوليات”.

استئناف المشاورات الأربعاء

قال رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، عقب نهاية اليوم الأول من مشاورات تشكيل الحكومة، إن لقاءاته بزعماء الأحزاب السياسية ستستأنف الأربعاء المقبل. وفي هذا الإطار، كشف مصدر من حزب التجمع الوطني للأحرار، أن رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش، وجه الدعوة لزعماء الأحزاب الممثلة في البرلمان وفقا لنتائج اقتراع 8 شتنبر، بما فيهم حزب العدالة والتنمية.

وأضاف مصدر الجريدة، أن أخنوش سيلتقي الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، صباح الأربعاء المقبل، وفي نفس اليوم يلتقي الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني أو من يمثله.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

أغلبهم من “الأحرار”.. هذه أسماء نواب رئيس جماعة أكادير عزيز أخنوش

سياسة

عمدة الرباط تعتذر عن وصف “مزبلة التاريخ” في حق الإتحاد الإشتراكي وتعتبره شريكا أساسيا

سياسة

سابقة في التاريخ السياسي للمغرب .. رئيس حكومة يقود مدينة كبرى

تابعنا على