مجتمع

الأطر الإدارية المتدربة تواصل الاحتجاج بمراكش بعد إخلاء الأكاديمية مسؤوليتها عن الملف (فيديو)

قالت التنسيقية الجهوية للأطر الإدارية المتدربة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش – آسفي، إن مخرجات اللقاء الذي عقدته مع رئيس مصلحة الموارد البشرية بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم، “لم ترقى إلى تطلعاتهم ولم تستجب لمطالبهم”.

وأوضحت التنسيقية، في بيان لها، توصلت جريدة “العمق”، أن الأكاديمية المذكورة “نفت الأكاديمية مسؤوليتها عن التعيينات العشوائية التي كانت الأطر ضحية لها، محملة المسؤولية في ذلك للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين”.

وذكر ذات المصدر، أن أكاديمية التعليم أعلنت استعدادها “لإعادة توزيع المتدربين لتقريبهم من مقرات سكناهم إذا تقدم المركز بهذا الاقتراح”.

وأضافت أن الأطر الإدارية المتدربة توجهت إلى المركز الجهوي وطلبت لقاء طلب مع مدير المركز لمناقشة مخرجات اللقاء مع الأكاديمية الجهوية، إلا أنه “اعتذر عن تلبية طلب اللقاء بدعوى التزامات أخرى، ووعد بتحديد موعد للقاء دون تحديد سقف زمني لذلك”.

هذا وتعتبر الأطر الإدارية المتدربة نفسها في “وضعية تدريب وتكوين، وبالتالي لا يمكن أن تقبل باستغلالها لسد الخصاص في أطر الإدارة الذي تعرفه مؤسسات الجهة”.

كما يطالبون بـ”ضرورة تمكين الأطر الإدارية المتدربة من اختيار مديريات ومؤسسات التدريب، بما يضمن استقرارها النفسي والاجتماعي والقرب من مقر سكنها”.

إضافة إلى تحديد الحد الأقصى لساعات التدريب الأسبوعية باعتبار الأطر الإدارية المتدربة لا تزال مرتبطة بالمراكز ولديها التزامات تكوينية بها.

كما شددت التنسيقية على ضرورة “إخراج المرسوم المنظم للتكوين والتدريب، والذي يحدد مخرجات المسلك، وحدود مسؤوليات وواجبات كل الأطراف، بما فيها المديريات الإقليمية”.

كما أعلنت ذات الهيئة استمرارها في مقاطعة التدريب الميداني حتى تلبية كافة المطالب وإنصاف الأطر الإدارية المتدربة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • الدكتور عبدالرزاق
    منذ سنة واحدة

    يعني: خليونا بجنب الدار...نمشي في 10 نفطر ونجيب الخضرة... والى نعيست حتى 11 ما كاين باس.... ابنتي الصغرى في ثانوية تأهيلية بأكادير أديت رسوم التسجيل وجمعية الآباء وأحضرت الوثائق المطلوبة ...لكن الحارس العام الذي تسلم له الوثائق ويسكن داخل الثانوية غير موجود...ذهبت الاثنين ثم الثلاثاء ... [الاطار الاداري] ربما لازال في السعيدية قرب أمواج البحر ولا أحد يسأل عنه...