خارج الحدود

مسربة فضائح “فيسبوك”: العملاق الأزرق يُفضّل الربح المادي على سلامة مستخدميه

05 أكتوبر 2021 - 15:00

نهيلة بلفضيل- صحافية متدربة

اتهمت المهندسة فرانسيس هوغن الموظفة السابقة في مجموعة “فيسبوك”، العملاق الأزرق بتفضيل “الربح المادي على سلامة مستخدميه”، حسب ما صرحت به في مقابلة بثتها محطة “سي بي إس” يوم الأحد.

وأضافت أنه “كان هناك تضارب في المصالح بين ما هو مفيد للجمهور وما هو جيد لـفيسبوك، واختارت الشركة مرارا وتكرارا التحسين لمصالحها الخاصة مثل كسب مزيد من المال”.

وكانت فرانسيس هوغن قد كشفت في وقت سابق عن وثائق داخلية تفضح شركة “فيسبوك”، وأوضحت في مقابلة لها مع صحيفة “وول ستريت جورنال” أن السبب في مغادرتها لمنصبها هو غضبها من عدم انفتاح العملاق الأزرق حول احتمالية تسبب خدماته في أضرار جسيمة للمجتمع الأميركي”.

وأضافت أنها كان لها آمال كبيرة للمساهمة بشكل فعال في إصلاح وسد نقاط الضعف في خدمات الشركة، إلا أنها اصطدمت بعدم توفير الأدوات والآليات لتحقيق ذلك، واكتشفت أن “فيسبوك” يضع مصلحته من حيث عدد المستخدمين وأرباح الإعلانات، فوق أي اعتبارات أخرى.

فشركة “فيسبوك” كانت تعلم أن منتجاتها يمكن أن تتسبب في ضرر، بما في ذلك التأثير السلبي على الصحة النفسية للمراهقين، لكنها لم تقم بأي إجراء لإصلاح مثل هذه المشاكل، حسب ما كشفته الوثائق المسربة.

وفي نفس الصدد، رأى الرئيس الأمريكي جو بايدن أن ما كشف من معلومات يظهر أن الشركة “لا تعرف ضبط نفسها”، حسب ما أعلنته الناطقة باسمه جين ساكي أمس الاثنين، وأكدت أن هذه المعلومات “تثبت المخاوف بشأن السلطة التي حشدتها الشبكات العملاقة”.
ومن المنتظر أن تمثل فرانسيس هوغن أمام لجنة التجارة في مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الثلاثاء.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

حماس: الإفراج عن الجنود الإسرائيليين لن يتم إلا بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين

خارج الحدود

حكم غيابي في مصر بالسجن 15 عاما على الإعلامي معتز مطر

خارج الحدود

وزير إسرائيلي يكشف عن أسماء 4 دول عربية وإسلامية قد تنضم لقطار “التطبيع”

تابعنا على