سياسة

الأغلبية الحكومية: تنفيذ الأوراش الملكية والنموذج التنموي أولى أولويات الحكومة الحالية

08 أكتوبر 2021 - 10:00

أكدت الأغلبية الحكومية، في بلاغ لها، أن الأوراش الملكية الكبرى والنموذج التنوي الجديد “أولى أولويات” الحكومة، التي ستعكف على تنفيذها خلال الأيام الأولى من عملها، مشيرة إلى أنها تتوفر على برنامج حكومي جاهز، تمت صياغته بين أطراف الأغلبية الثلاثة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش نجح في قيادة مفاوضات تشكيل الأغلبية الحكومية في ظرف وجيز لم يتعد ثلاثين يوما، “في إرساء حكومة متجانسة ووضاحة المكونات السياسي”.

وأضاف البلاغ ذاته أن الحكومة ستعمل “في إطار أغلبية متماسكة وموحدة”، على معالجة الملفات وتنزيل الأوراش الأولوية بشكل سلس، مشيرة إلى أنها بنت  هيكلتها الأساسية حول أقطاب “تتسم بالتماسك والانسجام والإلتقائية، ما سيمسح لها بتدبير عنوانه الأساسي الفعل والنتائج الفورية”.

وتعكس بنية الحكومة الحالية توجهاتها وأولوياتها القادمة بشكل كبير، فاختيارها تسليط الضوء على عدد من القطاعات التي ظلت في الهامش، كالإدماج الاقتصادي والحماية الاجتماعية وقطب المقاولة الصغرى والتشغيل وتحديث الإدارة والإنتقال الرقمي، يعكس الاهتمام بهذه المجالات، يضيف المصدر.

وأكد البلاغ أن  حكومة أخنوش تحظى بثقة ملكية وثقة الناخبين الذين بوأوا الأحزاب الثلاثة صدارة الانتخابات بشكل لافت، و”تعتبر هذه الإرادة الشعبية دافع كبير لعمل الحكومة الحالية على تنزيل الأولويات وبدء الاشتغال على الأوراش الأكثر أهمية”.

وأشار البلاغ إلى أن الحكومة تضم 8 وزراء تم انتخابهم خلال الإستحقاقات الانتخابية الماضية، كما تجمع في صفوفها بروفايلات “تجمع ما بين التجربة والنضج في الممارسة السياسية، وبروفايلات شابة أخرى تدشن لأول مرة العمل الحكومي، القاسم المشترك بين الجيلين هو الكفاءة في تدبير هذه المرحلة المهمة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

السعودية تجدد موقفها بشأن مغربية الصحراء وتشيد بمبادرة الحكم الذاتي

سياسة

مجالس جهة الدار البيضاء سطات تعقد دورات استثنائية للمصادقة على قوانينها الداخلية

سياسة

64 جمعية تشكو إقصاء النساء من المكاتب المسيرة للجماعات الترابية

تابعنا على