وجهة نظر

المندوبية السامية للتخطيط: الأدوار الجديدة

08 أكتوبر 2021 - 20:30

التركيز على ضرورة إعادة هيكلة المندوبية السامية للتخطيط تبين عدم قدرة الحكومات على متابعة التقاءية السياسات العمومية و تقييم آثارها. أتوقع أن يتم تعيين أحد كبار المسؤوليين السابقيين على رأس هذه المندوبية خلال الفترة المقبلة.

و للعلم فإن المغرب يعتبر من الدول التي تتميز بمؤسسة تشتغل بأعلى المعايير في مجال الإحصاء و إجراء الدراسات المتعلقة بقياس مستوى التصخم و إعداد الميزانية الإقتصادية كأداة لتقييم فاعلية الإقتصاد.

و أظن أن إعادة الهيكلة التي أصبحت ضرورة و التي خصها الخطاب الملكي بفقرة تبين مدى النقص الحاصل في تقييم السياسات العمومية. وهي إشارة إلى فشل مؤسسات كالمجلس الأعلى للحسابات في الجانب التقيمي الموكل إليه إلى جانب مهامه الرقابية.

و هو نفس النقص الذي تعاني منه المفتشية العامة للمالية بسبب ضعف إمكانياتها و تركيزها على مهام الافتحاص كثيرة العدد. أما اللجان البرلمانية التي أوكلت لها مهام التقييم فقد أبانت عن ضعف بين بسبب تدني مستوى الكثير من أعضاءها و افتقادهم إلى تملك آليات و أساليب التقييم الخاص بالسياسات العمومية.

وسيبقى السؤال هو مدى إمكانية حفاظ المندوبية السامية للتخطيط على استقلاليتها في تفاعلها مع الحكومة . و لا زلنا نتذكر المشاحنات التي كانت كثيرة في بداية حكومة بن كيران و التي أظهرت مواجهة بين وزير الشؤون العامة المرحوم الوفا و المندوب السامي للتخطيط السيد الحليمي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

وجهة نظر

مستمرون حتى يحدث التغيير المنشود في السودان 

وجهة نظر

القيادة “المستقيلة”.. والثلاثية المقدسة

وزير الشغل السابق وجهة نظر

مشروع قانون المالية لسنة 2022: ميزانية توسعية ونمو متواضع، يا لها من مفارقة!

تابعنا على