اقتصاد

مجموعة “الدويري” تستثمر في أمريكا بالعملة الصعبة وتشرد عشرات الأسر المغربية

11 أكتوبر 2021 - 17:00

في الوقت الذي تسعى فيه مجموعة “Mutandis” إلى التوسع واقتناء شركات خارج المغرب بالعملة الصعبة. أقدمت إحدى شركاتها الفرعية الفاعلة في توزيع السيارات على الطرد التعسفي لمجموعة من العاملين بها.

ويتعلق الأمر بالشركة التابعة التي توزع علامة “SEAT” بعد أن أنهت هذه الأخيرة عقد الامتياز الحصري مع مجموعة موتانديس “Mutandis”.

فهل سيجيز المساهمون الرفع من رأسمال المجموعة لاقتناء شركة بأمريكا؟

في وقت لم تحسم فيه موتانديس نزاعها مع أزيد من 80 شخصا مغربيا ينتظرون تعويضاتهم جراء القرار الفجائي بالتوقيف عن العمل من قبل شركة تابعة لمجموعة موتانديس.

المساهمون الرئيسيون في مجموعة موتانديس التي أسسها عادل الدويري

الدويري يسعى إلى تحويل ملايين بالعملة الصعبة نحو أمريكا

تسعى مجموعة موتانديس  Mutandis إلى اقتناء شركة تتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية وتنشط في قطاع معلبات السردين، وهو  قطاع تنشط فيه كذلك المجموعة المغربية التي أسسها عادل الدويري.

وفي 02 يونيو من العام الجاري، أعلنت مجموعة موتانديس  Mutandis عن عزمها اقتناء شركة Season Brand LLC بنسبة 100 في المائة، المتواجدة في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بعد أن وقعت اتفاقا مع شركة RAB FOOD.

وشركة Season Brand LLC ، شركة أمريكية مقرها في نيوجرسي بالولايات المتحدة الأمريكية، وهي شركة فاعلة في مجال تصبير السردين من الجودة العالية، وتحقق رقم معاملات بـ 480 مليون درهم، فيما تصل أرباحها الصافية إلى 45 مليون درهم.

ومن أجل تمويل اقتناء هذه الشركة من قبل مجموعة موتانديس Mutandis التي أنشأها رجل الأعمال المغربي، الذي سبق أن شغل منصب وزير للسياحة، تم اقتراح الرفع من رأسمال المجموعة على المساهمين بها، حيث اقترح رفع رأسمال المجموعة بـ 300 مليون درهم.

ويرتقب أن تعقد مجموعة Mutandis  جمعا عاما استثنائيا في 8 نونبر لإجازة عملية الرفع من رأس المال من عدمه، وتم تحديد سعر السهم الواحد في إطار هذه العملية التي تنتظر موافقة مجلس الإدارة والمساهمين، فيما بين 240 و 300 درهم للسهم الواحد.

مسيرو مجموعة موتانديس

موتانديس تشرد عشرات الأسر المغربية

في الوقت الذي تسعى فيه مجموعة موتانديس Mutandis إلى توسيع نشاطها خارج المغرب واقتناء شركة تتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية، ما يعني تحويل ملايين الأموال بالعملة الصعبة، يواجه فيه عدد من العاملين، يتجاوز عددهم 80 شخصا، في أحد فروع المتخصص في توزيع وتسويق السيارات قرارات الفصل عن العمل، بعد أن فسخت علامة “سيات” Seat عقد امتياز التوزيع الحصري الذي يربطها بمجموعة موتانديس.

إثر ذلك بررت الشركة الفرعية التابعة لمجموعة موتانديس قرار توقيف العاملين لديها بالقوة القاهرة، وفق مذكرة جوابية لمحام الشركة تعقيبا على مقال الرامي  إلى أداء تعويض عن الفصل التعسفي الذي تقدم به واحد من المتضررين من هذا القرار بتاريخ 03 ماي 2021  لدى المحكمة الابتدائية الاجتماعية الدار البيضاء.

وورد في المذكرة الجوابية المقدمة من قبل الشركة عن طريق محاميها، أن المشغلة التي كانت تسمى “أونيفر مورتورز أوروب”  Univers Motors Europe ، وتحول اسمها إلى BAVARIA MOTORS، أنها تمارس نشاطها  التجاري منذ سنة 1994 بناء على عقد توريد مبرم مع شركة   SEAT.

وأنه بموجب شروط العقد الرابط بينهما التزمت العارضة، الشركة التابعة لموتانديس، باستيراد مركبات وقطع الغيار من أجل أن تعمل على تسويق هذه المنتوجات وبيعها دون غيرها داخل جميع ربوع المملكة.

وزادت المذكرة ذاتها “أن العارضة كانت مواظبة على أداء التزاماتها إلى أن تم فسخ العقد من طرف الشركة الموردة بتاريخ 31 مارس 2021 وذلك بتوصلها بإشعار إنهاء عقد التوريد والتزويد الحصري”. مشيرة إلى أنه “… وحيث إن هذا التصرف القانوني الانفرادي، والمتعسف بالفسخ، أثر بشكل خطير على سير نشاط العارضة، ذلك أنه أعدم غرضها التجاري ومحله المتمثلين بشكل أساسي وحصري في استيراد وتسويق منتوجات الشركة ذات العلامة التجارية SEAT…”.

وأكدت أنه “… في ظل هذه الظروف الاستثنائية والتي جعلت من استحالة تنفيذ التزام توفير مناصب الشغل واقعا، وأمام رفض الشركة الجديدة التي رست عليها صفقة التوريد استئجار بعض الأجراء…”.

وفي المجمل بررت الشركة قرارها بفضل العاملين لديها بداعي القوة القاهرة من الناحية القانونية، مستندة إلى المادة 33 من مدونة الشغل المتعلقة بعقد الشغل المحدد المدة، الذي يعفي الطرفين من أن يمنح أحدهما للأخر أي تعويض إذا كان السبب ناشئا عن قوة قاهرة.

كما استندت الشركة إلى المادة 43 من المدونة نفسها التي نصت في فقرتها الأخيرة على أنه يعفى المشغل والأجير من وجوب التقيد بأجل الإخطار في حالة القوة القاهرة.  هذا إلى جانب مواد أخرى تسير في هذا الاتجاه ضمن مدونة الشغل.

وفي مقال رام  إلى أداء تعويض عن الفصل التعسفي تقدم به واحد من المتضررين من قرار الشركة  بتاريخ 03 ماي 2021  لدى المحكمة الابتدائية الاجتماعية الدار البيضاء.   وورد في المقال نفسه، أن المتضرر  يشتغل لدى شركة “أونيفر مورتورز أوروب”  Univers Motors Europe  لما يزيد عن 34 سنة، إلى أن تعرض للطرد التعسفي بتاريخ 31 مارس 2021 بطريقة تعسفية دون احترام المسطرة القانونية.

وطالب المتضرر بالتعويض عن الإخطار بما قدره  100  ألف درهم، والتعويض عن الطرد بما قدره 300 ألف درهم، والتعويض عن الضرر بما قدره 200 ألف درهم، والتعويض عن الأقدمية  بما قدره 400 ألف درهم ، ثم التعويض عن العطلة السنوية لسنة واحدة بما قدره 40 ألف درهما. مع الحكم بتمكينه من شهادة العمل تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 500 درهم عن كل يوم امتناع عن التنفيذ. وذلك في انتظار ما ستحكم به هيأة الحكم التي تنظر في هذا النزاع.

حول مجموعة موتانديس Mutandis 

مجموعة صناعية وتجارية، أسسها عادل الدويري، وزير سياحة أسبق ورجل أعمال مغربي، متخصصة في المواد الاستهلاكية والمنزلية ومواد التنظيف، تنشط بالمغرب وافريقيا، وتصدر عددا من منتجاتها نحو أوروبا والشرق الأوسط.

تنشط  المجموعة كذلك في نحو 5 قطاعات أساسية تتمثل في منتجات البحر وتصبير السردين وتشكل معاملات هذا القطاع 35 في المائة من رقم معاملات المجموعة.   ثم مواد التنظيف التي تشكل نحو 44.2 في المائة من رقم معاملات المجموعة.

هذا إلى جانب صناعة قنينات التعبئة الموجهة للاستهلاك الغذائي والتي تمثل 16,1 في المائة من رقم المعاملات، وإنتاج العصائر الذي يمثل 4,5 في المائة من رقم معاملاتها، بالإضافة إلى توزيع وتسويق السيارات لمجموعة من العلامات العالمية، وخاصة منها علامة هوندا HO NDA والعلامة الفاخرة فيراري Ferrari، إلى جانب علامة سيات Seat  قبل أن يتم إلغاء عقد الامتياز قبل أشهر.  ويمثل نشاط توزيع وتسويق السيارات نحو 0.2 في المائة معاملات مجموعة Mutandis. ومع نهاية سنة 2019 تملك المجموعة تسع مواقع صناعية في المغرب وتشغل ما يزيد عن 3000 شخص.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

رغم إلغاء الرحلات.. مكتب السياحة يشارك في معرض بلندن عبر إجراءات استثنائية

اقتصاد

رسميا.. استئناف الرحلات الجوية بين المغرب وكندا بعد شهرين من تعليقها

اقتصاد

بعثة اقتصادية مغربية تستكشف فرص الاستثمار بالبرتغال  

تابعنا على