اقتصاد

صادرات المغرب تُنعش الاقتصاد الوطني.. وتحويلات مغاربة العالم تتجاوز 71 مليار درهم

02 نوفمبر 2021 - 19:30

كشفت مكتب الصرف، أن صادرات المغرب في قطاعات السيارات والفوسفاط والفلاحة والصناعة الغذائية والنسيج، سجلت ارتفاعا ملحوظا خلال الأشهر التسعة من السنة الجارية 2021، وهو ما ساهم في إنعاش الاقتصاد الوطني.

ففي قطاع السيارات، أفاد مكتب الصرف أن الصادرات بلغت حوالي 58,35 مليار درهم خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2021، بزيادة بلغت نسبتها 16,4% مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2020.

وأوضح المكتب أن هذا الارتفاع يعزى بشكل أساسي إلى الزيادة في صادرات الوحدات المصنعة (+22,4%) وتلك الخاصة بالكابلات (+7,7%)، والتجهيزات الداخلية للسيارات والمقاعد(+7,1%).

وأشار المصدر ذاته في نشرته الشهرية الخاصة بمؤشرات المبادلات التجارية الخارجية برسم شهر شتنبر 2021، إلى أن عدد السيارات السياحية المصدرة ارتفع بنسبة 16,6% إلى 244.156 سيارة حتى متم شهر شتنبر 2021.

وقال مكتب الصرف إن صادرات الفوسفاط ومشتقاته ارتفعت بنسبة 44,6% الى نحو 54,83 مليار درهم، موضحا أن هذا الارتفاع يعزى الى تنامي مبيعات الأسمدة الطبيعية والكيماوية (زائد 52 ر10 مليار درهم).

وبخصوص صادرات قطاع الفلاحة والصناعة الغذائية، ثالث أكبر قطاع من حيث التصدير، فقد ارتفعت بنسبة 10% لتصل إلى 49,77 مليار درهم حتى متم شهر شتنبر 2021.

ويفسر هذا الارتفاع، حسب مكتب الصرف، بالزيادة المتزامنة في الصادرات من الصناعات الغذائية (+3,11 مليار درهم)، وصادرات الفلاحة والحراجة والورق، والقنص (+1,29 مليار درهم).

كما ارتفعت صادرات النسيج والجلد بنسبة 19,9%، وذلك نتيجة زيادة المسجلة في مبيعات الملابس الجاهزة بمقدار 3,07 مليار درهم، وتلك المتعلقة بالجوارب بقيمة 1,3 مليار درهم، في حين تبقى هذه الصادرات أدنى مما تحقق خلال الفترة الممتدة ما بين ستني 2017 و2019.

إلى ذلك، أفاد مكتب الصرف بأن التحويلات المالية للمغاربة المقيمين بالخارج بلغت 71,88 مليار درهم خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2021، مقابل 50,46 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية.

وأوضح المكتب أن هذه التحويلات شهدت زيادة بنسبة 42,5%، وذلك بـ21,42 مليار درهم، مشيرا إلى أن الأسفار، التي تعد المكون الرئيسي للمبادلات المتعلقة بالخدمات، سجلت فائضا تناقصيا بنسبة 6,7%.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه المؤشرات أظهرت فائضا في الميزان التجاري للمبادلات المتعلقة بالخدمات، الذي ارتفع بنسبة 4,9%، للمرة الأولى منذ بداية الأزمة الصحية المتعلقة بجائحة كورونا (46,53 مليار درهم).

ويعزى هذا التطور بشكل أساسي إلى انخفاض عائدات السفر بنسبة 6,1% لتصل إلى 24,74 مليار درهم حتى نهاية شتنبر 2021. وفي الوقت نفسه، انخفاض نفقات السفر بنسبة 4,7%.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

معاملات الـONCF تتجاوز 2.77 مليار درهم .. و25 مليون مغربي أوفياء للقطارات

اقتصاد

لجنة الاستثمارات تعتمد 5 اتفاقيات لمشاريع بـ400 مليار وتبث في 22 طعنا (فيديو)

الخطوط المليكة الجوية اقتصاد

بعد تعليق الرحلات الجوية.. “لارام” تتيح لزبنائها إمكانية استرداد مبالغ التذاكر

تابعنا على