حزب ولد عبد العزيز يقطع علاقته بالاستقلال وينتظر اعتذار شباط

حزب ولد عبد العزيز يقطع علاقته بالاستقلال وينتظر اعتذار شباط

27 ديسمبر 2016 - 15:19

قرر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، الحاكم في موريتانيا، وقف كل أشكال الاتصال بحزب الاستقلال ومنظماته الموازية إلى أن يحدد موقفه بوضوح من تصريح أمينه العام حميد شباط ويعتذر للشعب الموريتاني عن مضامين تلك التصريحات التي قال فيها إن "الأراضي الموريتانية هي أراض مغربية محضة وبأن حزبه هو وحده الوفي والمتمسك بالثوابت الكبرى للحركة الوطنية القائمة على أن الحدود الحقة للمغرب تمتد من سبتة إلى وادي السنغال".

وأوضح المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، في بلاغ اطلعت جريدة "العمق" على نسخة منه، أنه اطلع على البيان الصادر عن حزب الاستقلال وتصريحات الناطق الرسمي باسمه حول الموضوع، معتبرا أن تصريحات الناطق الرسمي لحزب الاستقلال "لا ترقى إلى مستوى الاعتذار الواضح والمعلن الذي يتناسب مع المضامين السيئة لتصريحات الأمين العام".

وعبر الحزب عن "رفضه المطلق وتنديده بالتصريحات الصادرة عن الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي أيا كان السياق الذي وردت فيه، ويعتبرها طعنة للشعب الموريتاني في صميم كيانه وأعز ما يملك".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

فاعل حقوقي: تأسيس هيئة انفصالية بالعيون تحرك عقيم من البوليساريو والجزائر

ترخيص “استثنائي” لمشروع عقاري في ملكية برلماني يثير جدلا ضواحي طنجة

فتاح العلوي تلتقي بمهنيي السياحة بأكادير وتعتبر دعمهم “أولوية قصوى” (فيديو)

تابعنا على