أخبار الساعة

برلماني يسائل بنموسى حول وضعية المؤسسات التعليمية بأزيلال

12 نوفمبر 2021 - 16:20

وجه النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رشيد المنصوري، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة حول وضعية البنايات والمؤسسات التعليمية بإقليم أزيلال.

وقال المنصوري في سؤاله إن الجهود التي تبذل لتشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي بمداشر وقرى ازيلال لا ترقى إلى مستوى تطلعات الساكنة وانتظاراتها.

وأشار البرلماني إلى أن العديد من الجماعات لا زالت تعاني من الخصاص في قاعات الدراسة في مختلف الأسلاك التعليمية، مضيفا ان بعض المؤسسات الإعدادية والتأهيلية بدمنات تعيش اكتظاظا يصل في بعضها إلى 2400 تلميذ وتلميذة.

وقال إن هذا الوضع يتطلب التعجيل بإحداث ثانويتين وإعداديتين على الأقل، لاستيعاب الأعداد الكبيرة من الوافدين من الجماعات القروية.

ولفت البرلماني ذاته إلى أن البناء المفكك لا زال منتشرا في العديد من المؤسسات التعليمية بالإقليم، فضلا عن أقسام مهترئة وآيلة للسقوط، ومؤسسات شيدت بجوار الأودية وفي أماكن تشكل خطرا على الناشئة والاطر التربوية.

واستفسر المتحدث الوزير بنموسى حول البرامج التي وضعتها مصالح وزارة التربية الوطنية من أجل التعجيل بإزالة الأقسام المفككة وإصلاح الأقسام الآيلة للسقوط، وبناء مؤسسات تعليمية بدمنات وبالإقليم ككل لتخفيف الاكتظاظ الذي تعانيه المؤسسات التعليمية، وفق تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

الممثل الإسباني لويس فيرنانديز: أنا صديق للمغرب وشرف لي حضور مهرجان الأرز(فيديو)

أخبار الساعة

السطي: أطر الأكاديميات “قنبلة موقوتة” تهدد السلم الاجتماعي

أخبار الساعة

شخصان يسطوان على وكالة لتحويل الأموال بتطوان

تابعنا على