سياسة

عمدة البيضاء: لم أطلب سيارة بمواصفات خاصة.. ورفضت سيارة العمدة السابق لأنها “معطوبة”

كشفت رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء، نبيلة الرميلي، أنها رفضت استعمال سيارة رئيس الجماعة السابق عبد العزيز العمري لأنها كانت سيارة قديمة.

وقالت عمدة الدار البيضاء الجديدة، في حوار على القناة الثانية أمس الأحد، إنها لم تلح على طلب سيارة جديدة بمواصفات خاصة لمهامها كعمدة امرأة للدار البيضاء، مبرزة أن السيارة التي كان يستعلمها العمدة السابق اكترتها الجماعة والسيارة التي توصلت بها أيضا تم اكتراؤها مستعملة وليست جديدة.

وأكدت الرميلي، أن “السيارات التي يستعملها المنتخبون بجماعة الدار البيضاء، يتم إكتراؤها لمدة ثلاث سنوات، ثم يجدد المجلس عقد الكراء لثلاث سنوات أخرى موالية”.

وأوضحت الرميلي، أن “سيارة العمدة السابق، كانت معطوبة، مما دفعها لطلب سيارة غيرها، مؤكدة أن الجماعة لم تدفع مبلغا اضافيا في إكتراء السيارة الاخرى التي تستعملها حاليا”.

وأردفت عمدة الدار البيضاء، أن “السيارة التي استعملها رئيس الجماعة السابق قيد الإصلاح، مضيفة أن السيارة هي وسيلة للعمل لصالح مجلس الدار البيضاء  لا غير”.

يشار إلى أن قضية رفض الرميلي استعمال سيارة العمدة السابق، وطلب سيارة غيرها، أثارت عليها انتقادات واسعة من طرف البيضاويين، خاصة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي للمدينة، الذين عبروا “على  أن ميزانية  المدينة تراجعت بسبب الجائحة، مما يفرض وجود عمدة تعمل على رفعها، بدل إهدارها في طلب سيارات فارهة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • ALBERT المراكشي
    منذ 7 أشهر

    هؤلاء أنفقوا الأموال لأجل أصوات الناخبين... ها هو العربون يا من بعتم أصوتكم ب 100 أو 200 درهم... وهذا فقط الظاهر والأخفى يعلمه أصحاب الحال... كراء سيارة www ليس هو كراء سيارة عمرها 3 سنوات زد الماء زد الدقيق