سياسة

صحيفة إسبانية: المغرب لا يفكر حاليا في استرجاع سبتة ومليلية ولا يشكل خطرا على أمنهما

08 ديسمبر 2021 - 22:00

كشف تقرير استخباراتي إسباني أن “المغرب لا يفكر في الوقت الحالي استرجاع مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، ولا يشكل خطرا على أمنهما الداخلي”.

ووفقا للتقرير الذي اطلعت عليه جريدة “أوكي دياريو” الإسبانية، فإن “تطلعات المغرب لاستقلال سبتة ومليلية غير ممكنة حاليا، مشيرة إلى أن استحواذ الرباط على الأسلحة في الفترة الأخيرة، يدخل في إطار صراعها مع الجزائر وجبهة البوليساريو حول الصحراء المغربية”.

واعتبر التقرير الاستخباراتي حسب الصحيفة، أن الأحداث الأخيرة التي شهدها مسلسل الصراع المغربي الإسباني، خاصة الشراء المكثف للمعدات العسكرية من قبل الرباط والتدفق الهائل للمهاجرين المغاربة في شهر ماي الماضي والعلاقات الدبلوماسية المتوترة بين البلدين واستدعاء سفيرة المملكة في مدريد، (اعتبر) أن هذه الأحداث لا علاقة لها بمطامع المغرب استرجاع مدينتي سبتة ومليلة المحتلتين.

تقرير وكالة الأمن الخاصة الإسبانية أكد أن هذه الأحداث والتسلح العسكري يستهدف به المغرب جارته الجزائر وجبهة البوليساريو، لكنه لا يستهدف سبتة أو مليلية.

وبخصوص تعزيز المغرب لنظامه العسكري عبر شراء طائرات “ف16″، التي تشكل الجزء الأكبر من سلاح الجو المغربي، لا تشكل تهديدًا حقيقيًا لدولة مثل إسبانيا نظرًا لوضعها كشريك في الناتو، كما أن عددا من الأسلحة الأخرى غير قادرة بمفردها، حسب الصحيفة، على تنفيذ هجوم ضد أراضي دولة أوروبية.

وشدد التقرير على أن المغرب لا يسعى لغزو سبتة ومليلية، بل يسعى لتهيئة المناخ اللازم لتحقيق استقلاليتهما، مثلما حدث في أوكرانيا مع شبه جزيرة القرم وروسيا، لكن مع اختلاف مهم هو أنه لا تواجد لإجماع مغربي في سبتة ومليلة مشجعة على اتخاد الخطوات الأولى لتحريرهما.

وخلص التقرير إلى أن استراتيجية المغرب في الحصول على سبتة ومليلية أقل سطحية بكثير مما يتخيل الجانب الإسباني، وأن شغل الرباط الشاغل في الفترة الحالية هو صراعها مع الجزائر وجبهة البوليساريو حول الصحراء المغربية.

وكانت السلطات الإسبانية قررت تمديد إغلاق المعابر الحدودية التي تفصل بين سبتة ومليلية المحتلتين والمغرب إلى 31 دجنبر المقبل.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

لا مآذن لا إخوان لا حجاب لا تسمية محمد.. زمّور يقدم برنامجه للانتخابات الرئاسية الفرنسية

سياسة

الـPPS يستغرب سحب مشاريع قوانين من البرلمان ويطالب الحكومة بتقديم تفسير

سياسة

قيس سعيد يواصل هجومه على جهاز القضاء بتونس ويطالب بـ”تطهيره”

تابعنا على