مجتمع

يعيشون مصيرا مجهولا.. 200 أسرة من قدماء الجيش يحتجون بمراكش بسبب حكم الإفراغ (فيديو)

احتجت ساكنة حي يوسف بن تاشفين المعروف باسم “بين القشالي” بمدينة مراكش، صبيحة اليوم الأربعاء، بسبب الأحكام القضائية التي صدرت ضد عائلات قدماء المحاربين بمراكش، القاضية بإفراغ وهدم منازلهم، بعد الدعوة التي رفعها أحد المنعشين العقاريين المشهورين بالمدينة.

وخرج العشرات من ساكنة “أليكرو” بالحي العسكري في مسيرة احتجاجية من حيهم اتجاه مقر ولاية جهة مراكش آسفي، بعد وقفتين احتجاجيتين أمام مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين بمراكش.

ورفعت الساكنة المذكورة في مسيرتها الاحتجاجية شعارات قوية تندد بالأحكام القضائية، والمتابعات القضائية التي رفعها أحد المنعشين العقاريين بالمدينة عليهم، مطالبين بحقهم في السكن، مشيرين إلى أنهم يقطنون بالحي أزيد من 40 سنة.

وتعيش قرابة 200 عائلة مصيرا مجهولا بعد رفع الدعوى في المحكمة، وإصدار أحكام الإفراغ في حق 3 عائلات.

جدير بالذكر أن مستثمرا عقاريا قام بشراء الأرض التي بها منازل يقطنها قدماء العسكريين والمحاربين سنة 2018، وقام بتحفيظها، ثم توجه للقضاء من أجل الحصول على حكم الإفراغ. 

ويشار أن الحي المعروف بـ “بين القشالي” بمراكش يعيش فيه على وجه الخصوص متقاعدي القوات المسلحة الملكية وقدماء ومحاربي جيش التحرير، إضافة إلى أرامل الجنود وأبنائهم، مع بعض العائدين من مخيمات تندوف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.