أخبار الساعة، مجتمع

توارى عن الأنظار عدة أشهر.. العثور على “عدي” جثة بمستودع الأموات ببوزنيقة

مريم ركن الدين

عُثر يوم الإثنين الماضي على المختفي “عدي بدوي” المنحدر من دوار إميضر التابع ترابيا لإقليم تنغير جثة على الطريق السيار بعد حادثة سير بالقرب من محطة الأداء بوزنيقة.

وتلقت عائلة “عدي” الذي غاب عن أنظار عائلته منذ بداية شهر يوليو الماضي، بداية هذا الأسبوع اتصالا من طرف رجال الدرك الملكي يخطرهم فيه بتطابق صفات شخص تعرض لحادثة سير بمدخل الطريق السيار ببوزنيقة  مع ابنهم عدي بدوي المعلن عن اختفائه الصيف الماضي.

الاتصال الهاتفي، دفع العائلة إلى إرسال أحد أقاربها للتأكد من أن الجثة تعود للمعني بالأمر، ليؤكد هو الآخر أنها فعلا تعود للمسمى قيد حياته عدي بدوي الذي يقطن بدوار ضواحي تنغير، لتبدأ مرحلة نقل جثمان الضحية إلى مسقط رأسه، بعد أن كانت الأم تأمل عودته إلى كنفها سالما من كل أذى.

وتعود حالة الاختفاء هذه لبداية يوليوز 2021 حيث نُشر إعلان تواريه عن الأنظار بجريدة “العمق” والعديد من مواقع التواصل الاجتماعي التي تفاعلت إيجابيا مع نداء العائلة، آملين العثور عليه في أقرب وقت نظرا لإصابته باضطراب عقلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.