أخبار الساعة

سكال يؤكد على أهمية تعزيز مهارات المنتخبين

أكد عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، عَلى أهمية التكوين المستمر لتعزيز مهارات المنتخبين وأطر الجماعات الترابية، من أجل مُوَاكبة ورش الجهوية المتقدمة الذي فتحته بلادنا واعتبرها الملك حجر الزاوية في تقريب المواطنين من الخدمات والمرافق العمومية، مُضيفا بأن من آليات تفعيل الجهوية المتقدمة تسطير برامج للتكوين المستمر، وهذا ما قامت به جهة الرباط سلا القنيطرة.

وبعدما نوه رئيس مجلس جهة الرباط، سلا، القنيطرة، الذي يشغل أيضا منصب رئيس منظمة الجهات المتحدة (فوكار)، (نوه) في كلمة خلال حضوره رفقة نائبه عبد العالي حامي الدين المكلف بملف التكوين بمجلس الجهة، بحفل توقيع على اتفاقيات الشراكة والتعاون مع شركائها، الذي نظمته الأكاديمية الإفريقية للجماعات الترابية، يوم الأربعاء 21 دجنبر 2016 بالجامعة الدولية للرباط.

وكشف سكال، عن مواصلة مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة تفعيل اتفاقيات الشراكة التي تربطه بالجامعات الثلاث بالجهة (جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، وجامعة محمد الخامس بالرباط، والجامعة الدولية بالرباط)، مُشيدا بتنظيم مثل هذه المبادرات التي من شأنها توفير فضاءات وبرامج لتكوين أطر ومنتخبي الجماعات الترابية بمختلف مستوياتها (الجهات، والعمالات والأقاليم، والجماعات) لضمان مُتابعة مجموعة من الملفات المهمة التي تهم تقديم خدمات للمواطنين.

تميز هذا حفل التوقيع المنظم تحت شعار “معا من أجل الكفاءة المحلية الإفريقية” بشراكة بين اتحاد المدن والحكومات المحلية بإفريقيا والجامعة الدولية بالرباط وبدعم من المملكة المغربية ومفوضية الاتحاد الأوربي، بتوقيع اتفاقيات للتعاون والشراكة بين مجموعة من الجامعات، منها أكاديمية بلدية إتيكويني بدربان المعهد البلدي للتكوين بجنوب إفريقيا، والجامعة الإثيوبية للوظيفة العمومية أديس أبابا باثيوبيا، ومعهد الدراسات في الحكومة المحلية ومعهد التدبير الحضري بأكرا بغانا، إلى جانب معاهد وجامعات في دول بغرب ووسط وشمال إفريقيا الغربية.

إلى ذلك، تم على هامش هذه التظاهرة تنظيم ندوة تناقش موضوع “معايير الجودة والتميز في التكوين ودعم القدرات لفائدة الجماعات الترابية”.