مجتمع

سلطات مدريد تستعد للإفراج عن مغربيين وإسباني سجنوا بسبب تفجيرات 2004

04 يناير 2022 - 11:00

كشفت صحف إسبانية عن قرب موعد إطلاق سراح أبرز المتهمين في الحادث الإرهابي الذي شهدته محطة قطارات “أتوشا رينفي” وأدى إلى مقتل 191 شخصا، وجرح 1.755 آخرين.

وقالت وسائل الإعلام الإسبانية إن أول من سيغادر السجون الإسبانية هذا العام، هو الاسباني أنطونيو تورو الذي سجن على خلفية تفجيرات 11 مارس 2004 بإسبانيا.

وأضافت المصادر ذاتها أنه من المقرر في أبريل 2022 أن يغادر المغربي رشيد أغليف سجون إسبانيا بعد أن قضى فيها 18 عاما لانتمائه لتنظيم إرهابي وتوريد مواد متفجرة.

كما أشارت إلى أنه بعد ذلك ببضعة أشهر، في 30 أكتوبر من نفس السنة، سيتم الإفراج عن محمد بوحرات المحكوم عليه بالسجن 12 عامًا ، بتهمة الانتماء أيضًا إلى منظمة إرهابية، والمنحدر من مدينة طنجة والبالغ من العمر 43 سنة، وكان يعيش مع أهله في إحدى ضواحي مدريد.

وشهدت مدريد في 11 مارس 2004 سلسلة تفجيرات متزامنة في محطة قطارات أتوشا رينفي بالعاصمة مدريد استهدفت شبكة قطارات نقل الركاب، مسببة مقتل 191 شخصا وجرح 1755.

وقد أثبتت التحقيقات القضائية الإسبانية لاحقا أن منفذي هذه التفجيرات كانوا من خلية استوحت فكرها من جماعة القاعدة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

ملف التحرش الجنسي بـ”EST” .. الدفاع: الأستاذات يعشن معاناة نفسية (فيديو)

مجتمع

إجبار نساء حوامل على دفع 220 درهما للاستفادة من سيارة الإسعاف التابعة لوزارة الصحة

مجتمع

عائلات المغاربة العالقين بسوريا والعراق تحتج أمام البرلمان وتطالب بإنقاذ أبنائها

تابعنا على