مجتمع، من العمق

عريضة تطالب بتدخل عاجل لإنقاذ واد بسيدي قاسم من تلوث مخلفات معاصر الزيتون

أطلقت جمعية مغرب أصدقاء البيئة، عريضة تطالب من خلالها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي التدخل لإنقاذ وادي الردم بجماعة سيدي قاسم، “من نفايات معاصر الزيتون، التي سببت في تلوث المياه وحياة السكان اليومية”.

وشخصت الجمعية، وضع الوادي، حيث لفتت الانتباه إلى معاناة ساكنة جماعة “سيدي قاسم” من تلوث مياه واد الردم الذي يعد أهم مصدر مياه للحيوانات والأراضي الخصبة في المنطقة، بسبب التخلص العشوائي من مادة المرجان في مجراه من طرف معاصر الزيتون المجاورة للواد والكائنة خارج إقليم سيدي قاسم”.

واستغربت الجمعية في عريضتها، من ” الغياب التام لآلية المراقبة والتتبع لشرطة المياه والشرطة البيئية”، مؤكدة على أن  “هذه المادة السامة المنبعثة من معاصر الزيتون، تسببت  في مشاكل بيئية كثيرة، حيث تلونت مياه الوادي بالسواد وأصبحت تكسوها رغوة بيضاء بسبب نفايات المعامل التي تكب في الوادي دون معالجة”.

وقالت الهيئة المدافعة عن قضايا البيئة وطنيا، إن “مخلفات معامل الزيتون التي تصرف في الوادي كل يوم تهدد محاصيل الفلاحين والمواشي، إنها كارثة تهدد المنظومة الايكولوجية لوادي الردم ويحتضر معها التنوع البيولوجي”.

وأكدت الجمعية، أن  التوقيع على العريضة التي أطلقتها على بوابة “صوت غرينبيس”، دعوة لـ”أصحاب القرار بالتدخل العاجل لفتح تحقيق حول ملف تلوث واد الردم بجماعة سيدي قاسم”.

وشددت الجمعية على وزارة الفلاحة، ضرورة التدخل، لإنقاذ المحيط الحيوي لواد الردم، و الساكنة المحلية التابعة لجماعة سيدي قاسم، داعية “شرطة المياه، إلى القيام بحملات مراقبة لضبط المخالفين طبقا لقانون الماء 15-36 من أجل إبراز أضرار مخلفات معاصر الزيتون على الموارد المائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.