سياسة

الغبار الأسود بالقنيطرة يصل البرلمان

06 يناير 2022 - 14:35

نبه فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، إلى الكارثة البيئية والصحية، التي تعرفها مدينة القنيطرة، عقب ظهور الغبار الأسود بسمائها، والناجم عن مخلفات الوحدات الصناعية، أبرزها المحطة المخصصة لتوليد الطاقة الكهربائية.

وتضمن سؤال كتابي وجهته النائبة البرلمانية نادية التهامي، عن فريق “الكتاب”، إلى وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، تسائلها عن الإجراءات المتخذة من طرف وزارتها “لمحاصرة كارثة الغبار الأسود الناجم عن الوحدات الصناعية بمدينة القنيطرة”.

ولفتت برلمانية الـ”PPS”، الانتباه إلى أن هذا الغبار الأسود، خلف “أضرارا صحية وبيئية، دون اتخاذ تدابير وإجراءات ملائمة وفعالة، للحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي أصبحت تهدد المدينة بكاملها”.

وتساءلت التهامي في السؤال الذي لم تجب عنه الوزيرة بعد، “عن الإجراءات والتدابير المتخذة لمحاصرة هذه الكارثة البيئية والصحية، علما أن بلادنا صادقت على العديد من الاتفاقيات الدولية التي تخص احترام البيئة والحد من التلوث”.

واستغربت النائبة البرلمانية، من عدم استغلال “آليات وتقنيات حديثة لقياس جودة هواء المدينة بشكل دوري ومستمر، بالشكل المطلوب، رغم توفرها، كما هو معمول به في العديد من المدن الصناعية”.

بدورها، طالبت الجمعية المغربية-الاقتصاد الأخضر من أجل البيئة والعدالة المناخية، من المدير الجهوي لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة بجهة الرباط سلا القنيطرة، تقديم توضيحات حول ملابسات عودة الغبار الأسود إلى سماء مدينة القنيطرة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

فتح طريق عمومي لصالح مدرسة خاصة يملكها مستشار يثير جدلا بتطوان ومطالب بتدخل العامل

سياسة

الحكومة تنقل صلاحية اقتراح تعيين مندوبها لدى مجلس المنافسة لوزيرة الاقتصاد المالية

سياسة

في ثاني تحرك رسمي.. المغرب يطالب فرنسا بتسليمه أرشيف عبد الكريم الخطابي

تابعنا على