مجتمع

المغرب يستعد لاستخدام عقار “مولنوبيرافير” الأمريكي لعلاج مرضى “كورونا”

كشف وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، عن قرب السماح باستخدام عقار “مولنوبيرافير”، الذي طرحه مختبر “ميرك” الأمريكي كجزء من البروتكول العلاجي لمكافحة فيروس كورونا.

وأكد آيت الطالب، في تصريحات لقناة “ميدي 1″، أن هذا الدواء أثبت فعاليته في علاج المصابين بالفيروس في الأيام الأولى للإصابة، مشيرا إلى أن هذا العقار ليس بجديد بل سبق استخدامه لعلاج الالتهاب الكبدي الفيروسي والأنفلونزا.

وأوضح المتحدث ذاته أن التجارب السريرية أثبتت أن هذا العقار له نتائج جد مهمة في مكافحة فيروس “كورونا”، ويحمي بنسبة تصل إلى 50 في المائة الأشخاص المصابين بالكوفيد لتفادي التوجه لغرف الإنعاش وتجنب الحالات الخطيرة والوفيات.

وأشار آيت الطالب إلى أن هذا العقار تؤطره شروط محددة للاستخدام، حيث يجب استعماله أثناء الخمس الأيام الأولى بعد ظهور الأعراض لأن ذلك يساعد المريض، حسب وزير الصحة، على العلاج والاستشفاء خلال الخمس الأيام الثانية من الإصابة بالفيروس ويقلص إمكانية نقله للعدوى.

وأكد المتحدث ذاته أن المغرب يتوفر على كميات مهمة من هذا الدواء وسيكون متوفرا في الصيدليات وفق شروط محددة، من بينها عدم إمكانية استعماله من طرف النساء الحوامل والأطفال أقل من 18 سنة، وضروة استخدامه بوصفة طبية وتحت إشراف طبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.