سياسة

رئيس جماعة ابن أحمد يكشف حقيقة إلغاء مشروع الكلية متعددة التخصصات

08 يناير 2022 - 18:40

نفى رئيس جماعة ابن أحمد، سعيد الكحل، نفيا قاطعا لكل ما يروج على بعض الحسابات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، من أخبار تفيد إلغاء بناء مشروع الكلية متعددة التخصصات بمدينة ابن أحمد، أو تحويل مكان بنائها إلى برشيد، مؤكدا أنها أخبار زائفة تروم “خلق الجدل والفتنة فحسب”.

وعبر رئيس الجماعة التي سيقام على تراب نفوذها مشروع الكلية متعددة التخصصات بابن أحمد، عن استغرابه، مما يروج، قائلا في بلاغ توضيحي، إن المجلس الجماعي، لم تمر  عليه إلا بضعة أشهر على تشكيله، وهو ما يعتبر تشويشا على “عمله الدؤوب لإخراج مشروع الكلية إلى جانب مشاريع أخرى، لحيز الوجود والتي حددها المجلس الجماعي في ثلاث أولويات”.

وأكد الكحل، أن ميزانية مشروع الكلية متعددة التخصصات بابن أحمد، تمت برمجتها برسم قانون المالية، للسنة المالية 2022، وقد صدر المرسوم بالجريدة الرسمية، ولايمكن إلغاء هذا المشروع بفعل الشائعات”.

ومن المشاريع التي تسهر عليها جماعة ابن أحمد، حسب رئيسها، “ما يخص المنطقة الصناعية”، حيث أكد سعيد الكحل، أن “الأمور تسير في الإتجاه الصحيح، بحيث تم وضع التصاميم المعدلة الخاصة بالمنطقة الصناعية، وسيتم إشعار السكان بإستخلاص التعويض عن أراضيهم وبالتالي بداية تجهيز 32 هكتار أولا في حدود السنة المقبلة، بينما ستتبقى 10 هكتارات، سيتم العمل على إستكمال تجهيزها هي الاخرى”، يقول رئيس الجماعة.

وحول مشروع التأهيل الحضري، أكد الكحل، أنه “تم رفضه مرة أخرى بمبرر عدم وضع الجماعة للغلاف المالي المخصص للمشروع والمحدد في مليار سنتيم، وهو ما استدعى من المجلس، الإتفاق على تخصيص الفائض السنوي كاملا لإتمام الغلاف المالي المطلوب، كي نخرج المشروع الذي تنتظره المدينة وسكانها لتغيير شكل المدينة الى الأحسن”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

تأجيل مؤتمر الوردة .. المحكمة تدخل 17 ملفا للتأمل والنطق بالحكم غدا الخميس

ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة سياسة

بنعلي توجه “سهام الانتقادات” نحو مكتب الكهرباء وتصف طريقة اشتغاله بالتقليدية

سياسة

لأول مرة بالإقليم .. إمرأة تترأس مجلس جماعة نواحي ورزازات

تابعنا على