مجتمع

بعد الحادث المؤلم.. محامو الرباط يؤسسون ناديا للتبرع بالدم

08 يناير 2022 - 22:08

أعلنت هيئة المحامين بالرباط عن تأسيس “نادي المحامين للتبرع بالدم” من أجل إنقاذ أرواح المواطنين، والذي سينخرط فيها أعضاء الهيئة.

وحول المبادرة، أوضح عضو مجلس هيئة المحامين بالرباط، محمد شماعو، أنها جاءت على خلفية وقوف أعضاء الهيئة على خصاص حاد في مخزون الدم بعد حادثة السير الأخيرة التي أودت بحياة محاميين من هيئة الرباط وأصيب فيها ثالث بإصابات خطيرة.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الخصاص وحاجة المحامي المصاب للدم، دفع النقيب إلى تعميم إعلان على أعضاء الهيئة للتوجه إلى مركز تحاقن الدم لإنقاذ زميلهم، مشيرا إلى أن استجابة أعضاء الهيئة وشركائهم في العدالة كان مفاجئا، إذ تطوع ما ياقرب 67 شخصا.

وقال المحامي شماعو، إن هذا الإقبال على التبرع بالدم دفع الهيئة إلى التفكير في تحويل نجاح هذه الحملة التي أنقدت حياة خمسة أشخاص في ذلك اليوم إلى مؤسسة تابعة لهيئة المحامين بالرباط، وفق تعبيره.

وفي هذا السياق، قال شماعو إن حفل الإعلان عن هذه المؤسسة عرف تكريم المحامين والمحاميات وشركائهم في العدالة الذي ساهموا في عملية التبرع بالدم من طرف نقيب الهيئة.

وقال المتحدث، إن هذه المبادرة تهدف إلى جعل المحامين والمحاميات فريق عطاء ومحبة يحمل رسالة إنسانية ويعمل على إنقاذ أرواح المواطنين بالتنسيق مع مركز التحاقن بالدم، آملا ان تعمل باقي الهيئات على تبني المبادرة للمساهمة في المجهود الوطني لتوفير مخزون الدم.

وفي الـ23 من دجنبر المنصرم، توفي محاميان اثنان ينتميان لهيئة الرباط وأصيب ثالث بجروح خطيرة، فجر اليوم الخميس، في حادثة سير مروعة، وذلك بعدما شاركوا في الاحتجاجات ضد قرار إلزامية جواز التلقيح، أمس الأربعاء.

ويتعلق الأمر بثلاثة محامين شباب بهيئة الرباط، هم أمين آيت حامد وسعيد اشتاتو اللذان فارقا الحياة على الفور، فيما وجه معاذ الحفيا إلى قسم الإنعاش في وضعية حرجة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

المنظمة العالمية: السياحة الدولية لن تعود إلى مستواها لما قبل الوباء قبل 2024

مجتمع

بعد التزام بنموسى بتقديم جواب نهائي.. دكاترة المراكز الجهوية يطالبون بمصير نتائج مباراة

مجتمع

تنغير .. صدور العدد الأول من مجلة الواحة للفكر والثقافة

تابعنا على