أدب وفنون

لبنى أبيضار تنتهي من تصوير “فيلم فرنسي” تسبب في طلاقها

انتهت الممثلة المغربية لبنى أبيضار، من تصوير فيلمها الجديد “A LA BELLE ÉTOILE”، وهو عمل سينمائي فرنسي من إخراج وسيناريو سيباستيان تولارد.

وتدور أحداث الفيلم، حول قصة نجاح شاف حلويات فرنسي من أصول مغربية، يدعى يزيد يشمرحين، وهو الدور الذي يلعبه الممثل الجزائري رياض بلعشي، إلى جانب المغربية لبنى أبيضار والفرنسية شانتال لوبى.

وبخصوص دورها في الفيلم، أوضحت لبنى أبيضار، أنها “تجسد شخصية “سمية”، وهي أم الشاب يزيد يشمرحين صانع الحلويات الشهير”، مضيفة أن “الشخصية حزينة ومعقدة، حيث تجسد تفاصيل معاناة واقعية وقاسية عاشتها بطلة الفيلم، الشيء الذي أثر على نفسيتها”.

وأبرزت لبنى أبيضار، في تصريح خاص لجريدة “العمق”، أن “تعمقها في تفاصيل الشخصية حولها من إنسانة مرحة محبة للحياة إلى أخرى كئيبة كارهة للناس، لدرجة أن الأمر وصل إلى طلب الطلاق من زوجها المصري بعد زواج وحب كبير بينهما”.

وحول أسباب قبولها الاشتغال في هذا العمل السينمائي، قالت الممثلة المغربية إنها “وافقت لسببين الأول يتعلق بإيمانها بقدرات المخرج الفرنسي والثاني لشغفها بسينما الواقع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.