صحافيون متعاقدون مع SNRT يشتكون من العمل

صحافيون متعاقدون مع SNRT يشتكون من العمل "بلا حقوق"

20 ديسمبر 2016 - 13:23

كشف مجموعة من الصحفيين المتعاقدين مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بعقود patente، أنهم يشتغلون كمستخدمين داخل هذه الشركة لأكثر من 12 سنة دون أدنى الحقوق الاجتماعية، منها عدم تسجيلهم بالضمان الاجتماعي وعدم استفادتهم من التغطية الصحية.

وأوضح هؤلاء في شكاية توصلت جريدة "العمق" بنسخة منها، أنهم يشتغلون بلا تقاعد وبلا أي شكل من أشكال الحماية الاجتماعية التي يفترض أن يتمتع بها أبسط العمال في أبسط المعامل أو المصانع، مضيفين: "لكننا في قلعة دار البريهي يفعل بنا المدراء ما يشاؤون في ظل فوضى التدبير التي تعرفها هذه الدار، والهواية في التسيير التي تميز أغلب هؤلاء المدراء".

وأدان هؤلاء المتعاقدون ما أسموه "الانتهاكات اليومية التي تطالهم كأجراء"، مدينين أيضا "الخلاصات المنبثقة عن أشغال المجلس الإداري للشركة والتي تكرس سياسة الهروب للأمام، ويبقي الحال كما هو عليه بعيدا عن أي محاولات حقيقية لتسوية وضعيتنا وإدماجنا في إطار النظام الأساسي للمستخدمين بالشركة، فالشركة لم توف بوعودها في فتح مباريات للصحفيين المتعاقدين بالقنوات التابعة للشركة أو بالإذاعات المركزية أو الجهويات، وهو ما يمكن اعتباره تعنتا ومحاولة لضرب كل مكتسبات الحوار الاجتماعي".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مخيمات تندوف

أزيد من 1000 منظمة غير حكومية بالصحراء تراسل مجلس الأمن حول انتهاكات البوليساريو والجزائر

إعلامية

أجيال إعلامية: ثريا الصواف.. الصحافية التي حاورت مانديلا وياسر عرفات والرئيس الإسرائيلي

ابتداء من السبت المقبل.. منازل السوسيين بدون مياه ليلا حتى إشعار آخر

تابعنا على