مجتمع

المئات من ممرضي وتقنيي الصحة يحتجون أمام مقرات المديريات الجهوية للصحة (صور)

13 يناير 2022 - 22:30

التأم المئات من ممرضي وتقنيي الصحة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ذوي تكوين 3 سنوات المرتبين بالسلم 10 و11 قبل صدور المرسوم 2.17.535، اليوم الخميس، في احتجاج أمام العديد من المقرات الجهوية لوزارة الصحة بالمغرب، ضد المرسوم المذكور معبرين عن سخطهم وغضبهم ضد الحيف والتنكر لحقوقهم المشروعة والقانونية من طرف الوزارة الوصية، بسبب هذا المرسوم، بحسب تعبيريهم.

وفي تصريحات متطابقة لجريدة “العمق” أكد المحتجون أنهم تعرضوا للظلم من جراء تطبيق المرسوم، بحيث أول دفعة لخريجي الإجازة bac+3 سنة 1997 ومرورا بالإصلاح الجامعي الجديد سنة 2003 بنظامه LMD الذي انتقل بالإجازة من 4 إلى 3 سنوات والتي كانت تسمح بالتعيين في السلم 10 في كل القطاعات الوزارية باستثناء وزارة الصحة التي ظل خريجوا معهد التكوين بها محرومين من معادلة إجازتهم بالإجازة الجامعية وظلوا يرتبون في السلم 9.


وأضافت المصادر ذاتها، أن الاتفاق الحكومي المركزي بتاريخ 5 يوليوز 2011 برئاسة الوزير الأول أنداك والذي وقع عليه كل وزراء الوزارات المعنية والنقابات المركزية الأكثر تمثيلية في قطاع الصحة، والذي تم فيه إعطاء الموافقة على معدلة الدبلوم المسلم من طرف معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي (IFCS) بالإجازة وبالتالي سوف يتم إدماج حاملي هذه الدبلومات والشواهد في درجة مطابقة للسلم 10 لكن هذه الموافقة لم تجد طريقها إلى التنزيل سنة 2011 وظل الحيف والإقصاء يطال هذه الفئة بضياع وقرصنة المزيد من الأقدمية العامة.


وأشار المحتجون إلى أن صدور وتنزيل المرسوم 2.17.535 سنة 2017  الذي أدى إلى مزيد من الظلم والإقصاء وضياع ما يزيد عن 24 سنة أقدمية عامة لدى من يزال قابعا في الزنزانة 10 وإعطائهم سنتين يتيمتين وحرمان من هم في السلم 11 حتى من هاته السنتين وإقصائهم بتاتا من أي مكسب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

محكمة عين السبع تؤجل ملف برلماني متهم باختلاس 63 مليار

مجتمع

والدة التهامي بناني تطالب المغاربة بدعمها والدفاع يتحدث عن سعي جهات لطمس القضية (فيديو)

مجتمع

هل أخلفت السفارة الكويتية وعدها؟.. البيدوفيل الكويتي يغيب عن المحاكمة رغم قرار إحضاره ديبلوماسيا

تابعنا على