مجتمع

“فاعل خير” تدخل الفرحة على تلاميذ “أيت بوكماز” نواحي أزيلال (صور)

31 يناير 2022 - 19:06

من بني ملال إلى أيت بوكماز نواحي أزيلال، انطلقت سيارات جمعية “فاعل خير”، في ساعات الأولى من الصباح، من أجل إيصال مساعدات إنسانية لتلاميذ مدرسة جماعة تابانت، ضمن قافلة “شتاء ساخن”.  

واستهدفت القافلة، التي تمت في احترام تام للإجراءات الاحترازية من وباء كورونا، أزيد من 271 تلميذ وتلميذة من مركزية تابانت، حيث حصلوا على حقيبة ساخنة تتكون من ألبسة شتوية وملابس داخلية ورياضية وأحذية وغيرهم”.

وحول أهداف هذه المبادرة، المنظمة في نسختها الثانية، أوضح مصعب بودحين، رئيس الجمعية، أنها “تروم منح الدفء والسند لهؤلاء الأطفال الذين يعيشون في عمق جبال الأطلس ويعانون خلال هذا الفصل من البرد القارس”. 

وإلى جانب هذا، اشتغل أعضاء جمعية “فاعل خير”، على برنامج تربوي آخر، يتمثل في ترميم وإصلاح فضاء المؤسسة بهدف تحويلها إلى مكان للتعلم والدراسة يليق بالتلاميذ. 

ويقول بودحين، في تصريح لجريدة “العمق”، إن “المؤسسة تحولت إلى شكل آخر بعد صباغتها وتزيين أقسامها وتزويدها بمكتبة وصيدلية، بالإضافة إلى تشجيرها ورسم جداريات فنية”. 

ولم يتوقف الأمر هنا، فهذا النشاط الخيري لم يكن خالياً من لحظات الفرح، حيث نظمت الجمعية مسابقات وألعاب ترفيهية ولوحات فكاهية للتلاميذ، إلى جانب توزيع الجوائز على المتفوقين. 

وتميز هذا النشاط، بحضور الممثلة مونية لمكيمل، بطلة سلسلة “الفد تيفي“، التي حرصت على التنقل من مدينة بن سليمان إلى منطقة أيت بوكماز، من أجل مشاركة أطفال القرية لحظات من المرح. 

ووجهت إحدى التلميذات، رسالة لمونية لمكيمل معنونة بـ”رسالة لأفضل ممثلة في العالم”، قائلة: “نشكرك على مجهوداتك أنت وطاقمك لأنكم قمت بالكثير من الخير للناس المحتاجين الذين لا يستطيعون شراء ملابس الشتاء”. 

وعلقت لمكيمل على مشاركتها في القافلة بـ”أحي الجمعية بكافة طاقمها الذي يزهر بشباب مثل الورود، يتميزن بإنسانية ورقي وثقافة وأدب ويشتغلون مثل خلية النحل، بل تكبدوا عناء السفر وتحملوا قساوة المناخ من أجل إسعاد الأطفال”.

وشارك في هذه المبادرة، جمعيات خيرية من خارج المغرب، الذين تعذر عليهم الحضور بسبب إغلاق الحدود، وهم مؤسسة الإغاثة الإنسانية في فرنسا، ورابطة مشروع جنتي في الدنمارك ومؤسسة اليتامى للدنيا في انجلترا.  

وتستعد جمعية فاعل خير، خلال فبراير المقبل، لتنظيم قافلة “الأمل” في نسختها التاسعة، بإحدى قرى جماعة بوتفردة نواحي بني ملال، حيث من المقرر أن يستفيد سكانها من أنشطة اجتماعية وطبية وترفيهية أبرزها حفر بئر صالح للشرب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

إغلاق شركة “الشاوية” لصناعة الحليب بالدار البيضاء والعمال يطالبون بتدخل العامل والسلطات للحصول على حقوقهم(فيديو)

وزير الصحة في الصويرة مجتمع

خبير ينتقد حصر الخدمات الصحية في المدن الكبيرة ويدعو الجماعات الترابية للتدخل

مجتمع

أب يناشد المحسنين لمساعدة إبنه المصاب على مستوى العين

تابعنا على