منوعات

مداخلة أوزين تثير مواجهة بين المعارضة والأغلبية.. وأخنوش: مزايدات خاوية

31 يناير 2022 - 19:30

أثارت مداخلة البرلماني عن حزب الحركة الشعبية، محمد أوزين، خلال جلسة الأسئلة الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة، بمجلس النواب، مواجهة بين فرق المعارضة والأغلبية، خصوصا بعد أن هاجم أوزين، وزير العدل والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي.

وقال أوزين، إن بعض الوزراء أصيبوا بـ”جنون العظمة”، ويدلون بـ”تصريحات غريبة”، مضيفا أن “وزيرا بشرنا أنه قادم من المستقبل، وهو اعتراف ضمني أنه لا تاريخ ولا ماضي له فيكف له أن يصنع حاضر المغاربة”، في إشارة منه إلى وزير العدل، عبد اللطيف وهبي.

وزاد ملمحا إلى الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، “بشرنا أيضا أنه قادم من الحداثة”، مضيفا أن “من يريد أن يعطي الدروس للمغاربة، عليه أن يضبط المفاهيم أو لسانه”، متوجها بالخطاب إلى رئيس الحكومة، قال أوزين: “هل يرضيك رئيس الحكومة أننا طرحنا سؤالا يتعلق بالهوية لنفاجأ بردود فعل في خدش سافر وجرح غائر لشعور المغاربة”.

وأردف أوزين، أن وهبي “شبه لغت الهوية بلغة الكراطة تحت تصفيقات أغلبيتكم”، مضيفا أنه “عوض أن يمدنا وزيركم بإجابة شافية ينتظرها المواطن كان جوابه “غادي نبنيو محاكم مغاديش تغرق بحال التيرانات”.

مداخلة أوزين، أثارت حفيظة المعارضة، خصوصا فريق الأصالة والمعاصرة، وتحولت الجلسة إلى مشاداة كلامية بين فرق الأغلبية والمعارضة دامت لأزيد من ربع ساعة، فيما طالب رئيس المجلس، راشيد الطالبي العلمي الجميع، بالإنصات لمداخلة أوزين إلى الأخير، وأن كل واحد يتحمل مسؤولية كلامه.

وعاد أوزين لتناول الكلمة، حيث قال: “فينما كنجبدو وزير العدل كتشدهم الهيسترية وفالواقع مكيدافعوش على الحكومة أو وزير العدل حنا عرافين علاش كيدافعو”، مضيفا بالقول: “الوالدة الله يرحمها قالت لي الناس كيضحكو فالصلاة والدين باش يتبلاو، وكذلك كان تا محكمة متبنات، ومحاكم المغرب كلهم غرقوا بلاشتا وبلا كراطة”.

بالمقابل، انتقد رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، بمجلس النواب، أحمد التويزي، خروج أوزين عن موضوع الجلسة، و”التشيار بالهضرة يسارا ويمينا”، مضيفا وهو يخاطب رئيس الجلسة، راشيد الطالبي العلمي، “كان من اللازم أنت رئيس الجلسة أن تنبه المتدخل ليدخل في الموضوع”.

وأضاف التويزي، أنه طلب نقطة نظام في التسيير، من أجل التنبيه إلى أن موضوع الجلسة واضح، لافتا إلى أنه “إذا أردتم أن نتحدث عن الأمناء العامين للأحزاب، فيمكن أن نعقد جلسة ونناقش الموضوع، ونتحدث حتى على الكراطة”، وفق تعبيره.

فيما سجل رئيس الفريق الحركي، إدريس السنتيسي، “ما جاء من تجريح في حق أوزين، والذي ليس للمرة الأولى”، مضيفا أن “ما جاء على لسان أوزين هو تفاعل عما سمعناه من قبل بالحرف والكلمة”، في إشارة إلى أنه أوزين رد فقط على تصريحات سابقة لوزير العدل.

من جهته، قال رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، في تعقيبه على مداخلة الفرق والمجموعة النيابية، إنه يعرف محمد أوزين منذ 2007، وهو رجل محترم، وكاتب دولة ووزير سابق، مضيفا أنه “لا حاجة لمثل هذه المواضيع أن تثار تحت قبة البرلمان”.

وأضاف أخنوش، في تعقيبه، “كلشي كبير على هاد المواضيع، وأنا معمرني نتدخل في بعض الخطابات الشعبوية، هذه الحكومة معندناش الوقت لتضييع زمن المغاربة في المزايدات الخاوية ونعاود نأكد أنه صعيب تلقى حكومة وأغلبية منسجمة بحال هادي لي كاينة اليوم”.

وأردف، أن “وهبي رجل دولة، وأيضا نزار بركة رجل دولة، ونحن منسجمين ونشتغل في أغلبية وسنقود هذا القطار معكم كأحزاب المعارضة، لأننا في حاجة إليكم”، مضيفا أنه سعيد لأن هناك معارضة قوية وتأخذ الكلمة وتنصح الحكومة.

وخاطب أوزين بالقول: “من يقول بأنه ليست هناك ثقافة سياسية، فمخرجات صناديق الاقتراع، ثقافة، وعدم رمي الناس بالاتهامات المجانية، ثقافة، واحترام المعارضة من طرف الأغلبية ثقافة أيضا”، مضيفا “سمحلي كنت غنمشي بعيد ولكن حزبكم أحترمه، وسي أوزين نحترمه كذلك ونتمناو أن المعارضة المقبلة من طرفه تكون بناءة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منوعات

علم النفس: صورتك الشخصية تقول عنك كل شيء على مواقع التواصل الاجتماعي؟

منوعات

علماء: البراكين وراء انقراض ما بين 85% و95% من الحيوانات قبل 252 مليون سنة

عاملات كابلاج منوعات

دراسات توضح أسباب تفوق النساء على الرجال على مستوى الإنتاجية في العمل

تابعنا على