بسبب القرضاوي .. أرسلان يزور تركيا بعد منعه مطلع 2016

13 ديسمبر 2016 - 12:10

بعدما سبق للسلطات التركية أن قامت مطلع العام الجاري بمنع القيادي في جماعة العدل والإحسان فتح الله أرسلان، من دخول البلاد لأسباب “غامضة”، حيث كان حينها يعتزم المشاركة بمؤتمر للجماعة يهتم بفكر الراحل عبد السلام ياسين، سمحت السلطات للقيادي بالجماعة ذاته دخول الأراضي التركية للمشاركة في احتفالية التسعين للشيخ يوسف القرضاوي التي احتضنتها إسطنبول.

وذكر بلاغ للجماعة أنه “بدعوة من مركز الحضارة للبحوث والدراسات وجمعية الأتراك خريجي الأزهر بتركيا، شارك فتح الله أرسلان نائب الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، مع عدد من الدعاة والمفكرين والسياسيين من مختلف دول العالم، في احتفالية التسعين للشيخ يوسف القرضاوي في إسطنبول يومي 09-10 دجنبر الجاري.

وأبرز البلاغ الذي نشره الموقع الرسمي للجماعة أن أرسلان ألقى كلمة بهذه المناسبة في القاعة الرئيسية للمركز الثقافي “علي أميري أفندي” بمنطقة الفاتح، قال فيها “تكلم إخوة قبلي وسيتحدثون بعدي اليوم وغذا، لكن أطمئن الجميع أنه لن يستطيعوا أن يحيطوا بكل جوانب حياة الرجل الفكرية والدعوية والجهادية لأنها كثيرة ومتشعبة ولها جذور وفروع يصعب حصرها في مدة زمنية مثل هذه”.

كما تحدث الناطق الرسمي باسم الجماعة عن أن “هذه الفعاليات بمناسبة ذكرى السنة التسعين من المائة الأولى لحياة العلامة يوسف القرضاوي، أقول المائة الأولى وأستحضر أن العظماء لا يموتون”، مشددا على أن “من ترك علماً وجهادا ودعوة صادقة لابدّ أن تبقى حية بعده فيبقى هو حي من خلالها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

“النواب” يدعو البرلمانيين إلى إجراء فحص كورونا قبل الحضور لمقر المجلس

طنجة

البيجيدي يطالب والي طنجة بالإنصات لفعاليات المدينة.. ويدعو لتواصل إعلامي “واضح” حول كورونا

قياديون بالبام يرفضون الاعتذار عن “أخطاء الماضي” وينتقدون “التطبيع” مع البيجيدي

مخيمات تندوف

عشرات التجار ينددون بـ”ظلم وفساد” قيادة البوليساريو: جوّعت سكان المخيمات (صور)

الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة

في الذكرى 12 لتأسيس البام.. وهبي: نملك كامل الشجاعة للاعتراف بأخطائنا ولا تحالف لدينا اليوم

تابعنا على