بروس ويليس أخبار الساعة

نجم هوليوود بروس ويليس يعتزل التمثيل .. إليك القصة الكاملة

01 أبريل 2022 - 02:30

توقف المسار المهني في الفن السابع للنجم الأمريكي بروس ويليس بعد أزيد من 36 سنة من التمثيل، بعد إصابته بمرض الحُبسة، أو السكتة الكلامية، وفق ما أعلنت عنه عائلته أمس الأربعاء، وهو الذي سبق له أن شارك بصوته فقط في فيلم “انظر من يتكلم؟” سنة 1989.

والحُبسة (aphasia)، هي مرض يسبب فقدانا جزئيا أو كلِّيا للقدرة على التعبير والكلام أو فهم اللغة المنطوقة أو المكتوبة. وهي تنجم عن تضرُّر مناطق الدماغ التي تتحكَّم في اللغة، وقد يجد المرضى صعوبةً في القراءة أو الكتابة أو التحدث أو الفهم أو تكرار الكلمات.

وتناقلت وسائل إعلامية عن جمعية أمراض الحبسة الوطنية، تأكيدها أنه من غير المرجح الشفاء التام من الحبسة الكلامية إذا استمرت الأعراض أكثر من شهرين أو ثلاثة أشهر بعد السكتة الدماغية، موضحة أن “بعض الأشخاص يستمرون في التحسن على مدى سنوات وحتى عقود”.

إعلان عائلة بروس

حسب قناة الحرة، أوضحت عائلة النجم البالغ من العمر 67 عاما، والذي اشتهر بأداء سلسلة أفلام  die hard، في منشور عبر تطبيق انستغرام: “كعائلة أردنا أن نشارككم أن حبيبنا بروس يعاني بعض المشاكل الصحية وتم تشخيصه أخيراً بفقدان القدرة على الكلام، ما يؤثر في قدراته المعرفية”.

وأضافت في نفس البيان: “نتيجة لذلك ومع الكثير من الاهتمام سوف يعتزل بروس عمله الذي يعني الكثير له، وذلك وقت صعب للغاية بالنسبة لعائلتنا، ونحن نعلن امتناننا لحبكم منقطع النظير ولتعاطفكم ودعمكم المستمر”.

وقد جرى توقيع البيان من طرف بنات بروس وهن: رومر ويليس، وسكاوت ويليس، وتالولا ويليس، ومابيل ويليس، وإيفلين ويليس، إضافة إلى زوجته إيما هيمينغ وزوجته السابقة النجمة، ديمي مور.

وحسب نفس المصدر، تابع الموقعون على البيان: “وأردنا إشراك معجبيه بما أصابه لأننا نعرف كم يعني لهم.. وكما يقول بروس دائماً: “تعايشوا مع الأمر  ونخطط معاً للقيام بذلك كعائلة متحدة’.

أعراض وأنماط الحبسة

وعادة ما تظهر على مريض الحبسة بعض الأعراض مثل، التحدث بجمل قصيرة أو غير كاملة، أو التلفظ بجمل لا معنى لها.

ومن الأعراض كذلك، استبدال كلمة بأخرى أو استبدال صوت بصوت آخر، أو ذكر كلمات لا يمكن التعرف على معناها بدقة، بالإضافة إلى أن المريض قد لا يفهم كلام الآخرين، ويكتب عبارات لا معنى لها.

وهناك عدة أنماط للحسبة أبرزها، الحبسة التعبيرية، إذ قدم يفهم الأشخاص المصابون بهذا النمط من  ما يقوله الآخرون أفضل مما يمكنهم التحدث.

كما يجد الأشخاص المصابون بهذا النمط من الحبسة صعوبة في إخراج الكلمات، وهم يتحدثون بجمل قصيرة للغاية  يحذفون بعض الكلمات.

و الأشخاص الذين يعانون من نمط الحبسة هذا غالبًا ما يكونون على دراية بصعوباتهم في التواصل وقد يصابون بالإحباط، وقد يصابون بشلل أو ضعف في الجانب الأيمن.

وأما نمط الحبسة الشاملة. قد يتحدث المرضى بسهولة وطلاقة عبر استخدام جمل طويلة ومعقدة لا معنى لها أو تتضمن كلمات غير معروفة أو غير صحيحة أو غير ضرورية.

وعادةً لا يفهمون جيدًا اللغة المنطوقة وغالبًا دون  يدركوا  أن الآخرين لا يستطيعون فهمهم، وفقا لموقع”مايو كلينك” الطبي.

والنمط الثالث من المرض هو “الحبسة العامة” ويتميز بضعف الفهم وصعوبة تكوين الكلمات والجمل.

وتنتج الحبسة العامة عن تلف واسع النطاق في شبكات اللغة في الدماغ، وقد يعاني الأشخاص المصابون بالحبسة العامة من إعاقات شديدة في التعبير والفهم.

وتنصح عائلة المريض بعرض الشخص المصاب الذي يصاب بأحد أو تلك الأعرض على الطبيب فورا، وأبرز تلك الأعراض: صعوبة في التحدُّث، وصعوبة في فهم الكلام، وصعوبة في تذُّكر الكلمات، ومشكلات في القراءة أو الكتابة.

المسار الفني لبروس

ولد بروس ويليس (Bruce Willis) ‏ في 19 مارس/آذار 1955، وهو ممثل ومغني وكاتب سيناريو أمريكي، حصل على جائزة الإيمي مرتين كأفضل ممثل رئيسي في مسلسل درامي  عام 1987، عن دوره في مسلسل ضوء القمر، وعام 2000 حصل على جائزة ضيف الشرف البارز عن دوره في مسلسل الأصدقاء، كما حصل على جائزة الغولدن غلوب 1987 كأفضل ممثل تلفزيوني في مسلسل كوميدي أو موسيقي عن دوره في مسلسل ضوء القمر،  كما حصل على وسام ولقب «قائد الفنون والآداب» التي تمنحها جائزة الثقافة الفرنسية. من أشهر أدواره السينمائية هي أدواره في سلسلة أفلام داي هرد.

خاض ويليس أول تجربة احترافية في مسيرته عندما اختير من بين 3000 شخص، للمشاركة بالتمثيل في مون لايتنج (1985–1989) ، وهو مسلسل هزلي رومنسي بجانب سيبيل شيبارد، بدور مخبر خاص واثق بنفسه مغرور يدعى ديفيد أديسن وذلك عام 1985.

استمر ويليس في أداء الأدوار الثانوية فترة أوائل الثمانينات إلى أن أدى دور رئيسي في فيلم بليك إدواردز “موعد أعمى” مع كيم باسنجر  في عام 1987، وظهر بدور البطولة ثانية مع إدواردز في «الغروب» بدور راعي بقر عام 1988.

بقيت أدواره بسيطة حتى ظهر في الفيلم الشهير الذي حطم شباك التذاكر الأمريكي “داي هار”  عام 1989، لعب فيه دور الشرطي جون ماكلاين، وأصبح ويليس بطل أفلام الحركة وأحد نجوم هوليوود. مثل بعدها دور جندي عائد من حرب فيتنام المريض نفسيا والذي يحتم عليه رعاية ابنة أخته اليتيمة في فيلم إن كنتري. قام بروس بعد ذلك بمشاركة بصوته فقط في فيلم « انظر من يتكلم؟» في نفس السنة.

اشتهر بروس ويليس بأدواره في عشرات أفلام الحركة بما في ذلك Top Gun، وThe Six Sense، و Pulp Fiction، وArmageddon، …

 

 

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

إغلاق شركة “الشاوية” لصناعة الحليب بالدار البيضاء والعمال يطالبون بتدخل العامل والسلطات للحصول على حقوقهم(فيديو)

أخبار الساعة

هكذا تعرض مشجع شاب للجيش الملكي للتصفية من طرف مجهولين بالبحراوي (فيديو)

أخبار الساعة

بمشاركة 300 شخصية طبية.. عودة معرض “ميديكال إكسبو 2022” 

تابعنا على