مجتمع

بعد فتح الحدود البحرية.. هذا موعد أول رحلة بحرية بين المغرب وإسبانيا

11 أبريل 2022 - 15:00

جرى اليوم الاثنين، الكشف عن موعد أول رحلة بحرية ستربط بين ميناءي الجزيرة الخضراء وطريفة وميناء طنجة المتوسط، بعد فتح الحدود البحرية بين المغرب وإسبانيا، عقب الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الإسبانية “بيدرو سانشيز” إلى الرباط بدعوة من الملك محمد السادس.

وأوردت صحيفة “ألفار ودي شوتا” الصادرة من سبتة المحتلة، أن اجتماعا لهذا الغرض عقد اليوم الاثنين بين هيئة ميناء خليج الجزيرة الخضراء، مع ممثلي شركات الشحن وشركات الخدمات، وشركات أخرى في القطاع.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن الاجتماع تمخض عن تحديد موعد أول رحلة بحرية بين البلدين، والتي ستبرمج في التاسعة من صباح غد الثلاثاء، وستكون مخصصة فقط للمسافرين الراجلين والمسافرين عبر الحافلات، مشيرة إلى أن المسافرين عبر سياراتهم سيسمح لهم بالعبور ابتداء من 18 أبريل الجاري.

فتح الحدود
وقررت الرباط ومدريد رسميا، الأسبوع الماضي، إعادة فتح الحدود البرية والبحرية بين البلدين، وإطلاق الاستعدادات لعملية “مرحبا 2022″، بعد سنتين من إغلاقها بسبب الأزمة السياسية بين البلدين وتداعيات جائحة “كورونا”.

وأفاد بيان مشترك تم اعتماده في ختام المباحثات بين الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب، بأن البلدان اتفاقا على تفعيل أنشطة ملموسة في إطار خارطة طريق تتضمن 16 نقطة، تدشن لمرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين الجارين.

وتتضمن خارطة الطريق الاستئناف الكامل للحركة العادية للأفراد والبضائع بشكل منظم، بما فيها الترتيبات المناسبة للمراقبة الجمركية وللأشخاص على المستوى البري والبحري.

وتم الاتفاق، ضمن خارطة الطريق، على  إعادة الربط البحري للمسافرين بين البلدين، حالا وبشكل متدرج إلى حين فتح مجموع الرحلات، كما سيتم إطلاق الاستعدادات لعملية مرحبا.

وبحسب البيان الذي أوردته وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”، فإن الأمر يتعلق أيضا بتفعيل مجموعة العمل الخاصة بتحديد المجال البحري على الواجهة الأطلسية، بهدف تحقيق تقدم ملموس، وإطلاق مباحثات حول تدبير المجالات الجوية.

بروتوكول صحي
كشفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، عن البروتوكول الصحي المؤقت للدخول إلى التراب الوطني عبر الرحلات البحرية، وذلك عقب قرار المغرب وإسبانيا فتح الحدود البحرية واستئناف الرحلات بين الموانئ المغربية والإسبانية، حالا وبشكل متدرج.

جاء ذلك في مراسلة وجهتها وزارة الصحة إلى مديرة الملاحة البحرية التابعة لوزارة النقل واللوجستيك، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منها، اليوم الجمعة، في إطار فتح الحدود البحرية، وفي انتظار اعتماد بروتوكول صحي متكامل للدخول إلى التراب الوطني.

وينص البروتوكول الصحي المؤقت للدخول إلى التراب الوطني عبر الرحلات البحرية، على ملء بمطبوع صحي يتم تحميله عبر الأنترنيت قبل ركوب الباخرة، كما يوزع أيضا داخل البواخر.

إضافة إلى ذلك، يُشترط على الراغبين في دخول التراب الوطني، الإدلاء بجواز تلقيح معتمد في دولة الإقامة، فيما يُشترط على المقيمين بالمغرب، سواء كانوا مغاربة أو أجانب، الإدلاء بالجواز الصحي المعتمد بالمغرب، أو اختبار سلبي للكشف عن كورونا (PCR) قبل 72 ساعة.

وفي سياق متصل، دعت وزارة النقل واللوجستيك، شركات النقل البحري العاملة ضمن خطوط الموانئ المغربية: طنجة المتوسط، طنجة المدينة، الناظور، الحسيمة، إلى استئناف أنشتطها التجارية لرحلات المسافرين، مع احترام البروتوكل الصحي المتخذ في البلدين.

جاء ذلك في مراسلة وجهتها مديرية الملاحة البحرية بوزارة النقل واللوجستيك، إلى شركات النقل البحري العاملة ضمن خطوط الموانئ المغربية، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منها.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

لجنة تابعة للأمم المتحدة تشيد بسياسة الهجرة المفتوحة في المغرب

مجتمع

“هزة الريف”.. برلماني يسائل وزير الداخلية حول جاهزية السلطات لمواجهة الكوارث

مجتمع

نقابة تهدد بمقاطعة الدخول الجامعي المقبل وتستغرب توجه الوزارة لإقرار “قانون غريب”

تابعنا على