خارج الحدود

منظمة الصحة العالمية تسجل 151 إصابة بـ”السالمونيلا” بسبب “بيضة كيندر”

28 أبريل 2022 - 23:59

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تسجيل أزيد من 150 حالة من داء “السالمونيلا” المرتبطة بمنتجات الشوكولاتة الشهيرة “بيضة كيندر”، وهي عبارة عن بيضة من الشوكولاتة داخلها لعبة صغيرة، وذلك في 11 دولة في أوروبا والولايات المتحدة.

وأوضحت المنظمة أنه وإلى غاية يوم الاثنين المنصرم، تم الإبلاغ عن 151 حالة من حالات “السالمونيلا التيفيموريوم” ذات الصلة وراثيا والمشتبه في ارتباطها باستهلاك الشوكولاتة المعنية في 11 كل من بلجيكا وفرنسا وألمانيا وأيرلندا ولوكسمبورغ وهولندا والنرويج وإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وتأثر الأطفال دون سن 10 سنوات بشكل غير متناسب، ومثلت الإناث 66 في المائة من الحالات المبلغ عنها، حيث توفرت معلومات عن الأعراض المبلغ عنها وشدتها لـ21 حالة، منها 12 حالة إصابة بإسهال دموي وتم نقل 9 حالات إلى المستشفى، في حين لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات مرتبطة بتفشي المرض.

وأظهر التسلسل الجيني لبكتيريا “السالمونيلا” التي أثارت الذعر الغذائي، أن العامل الممرض نشأ في خزانات اللبن في مصنع تديره شركة فيريرو لصناعة الشوكولاتة في مدينة آرلون البلجيكية، حيث قالت منظمة الصحة العالمية إن السلالة المتفشية مقاومة لستة أنواع من المضادات الحيوية.

وكان المغرب قد قرر بدوره السحب الفوري لكل المنتجات المشبوهة لماركة الشوكولاتة “كيندر” من الأسواق، سواء على مستوى المستوردين أو سلاسل التوزيع، مع دعوة المستهلكين إلى عدم شراء المنتجات المشار إليها، كما طلب من الأشخاص الذين يحتفظون بها بعدم استهلاكها.

وأفاد بلاغ سابق للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن قرار السحب يأتي بسبب الاشتباه في احتواء دفعات من منتجات شركة “فيريرو” على بكتيريا “السالمونيلا تيفيموريوم” المسؤولة عن التسمم الغذائي.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن أعراض داء “السلمونيلا” خفيفة نسبيا وسيتعافى المرضى دون علاج محدد في معظم الحالات، غير أن المخاطر تكون أعلى بالنسبة لبعض الأطفال والمرضى المسنين حيث يمكن أن يصبح الجفاف شديدا ومهددا للحياة.

وتم تصنيع منتجات شكولاتة كيندر (“Kinder Surprise” و”Kinder Mini Eggs” و”Kinder Surprise Max 100g” و”Kinder Schoko-Bons”) بمنشأة في بلجيكا، حيث تأثر الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات بشكل متفاوت بتفشي المرض، فيما نقلت تسع حالات إلى المستشفى، ولم يتم الإبلاغ عن أي وفيات.

وفي 27 مارس المنصرم، أبلغت المملكة المتحدة منظمة الصحة العالمية بمجموعة من الحالات المصابة بـ”النوع 34 من عدوى السالمونيلا التيفية أحادية الطور”، وربطت التحقيقات تفشي المرض بالشوكولاتة المنتجة في بلجيكا، والتي تم توزيعها في 113 دولة على الأقل.

وتتسبب بكتيريا “السالمونيلا” في أعراض معوية حادة في بعض الأحيان، من بينها الإسهال والتشنجات المعوية وارتفاع درجة حرارة الجسم وحتى التقيؤ.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

إنفلونزا الطماطم.. فيروس جديد يظهر بالهند ويصيب 26 طفلا وسط مخاوف من انتشاره

خارج الحدود

زيلينسكي: هذا ما تحتاجه أوكرانيا لكسب الحرب ضد روسيا

خارج الحدود

فاجعة بالسنغال .. مصرع 11 رضيعا في حريق ضخم بأحد المستشفيات

تابعنا على