سياسة

بعد استئناف علاقتهما.. المغرب وإسبانيا يبحثان ملف الهجرة السرية في اجتماع مشترك

06 مايو 2022 - 11:00

عقد “الفريق الدائم المغربي-الإسباني حول الهجرة” اجتماعا، صباح اليوم بالرباط، لمناقشة أزمة الهجرة غير النظامية التي تشهدها الحدود بين البلدين.

وتعنى هذه اللجنة بالتنسيق في مجال مكافحة الهجرة غير النظامية، حيث يعتبر هذا الملف محوريا في تعزيز العلاقات بين البلدين، خاصة أن إسبانيا تعتبر المغرب معبراً رئيسياً للمهاجرين غير النظاميين نحو أوروبا.

وكانت الحكومة الإسبانية قد قررت تمديد إغلاق الحدود البرية لسبتة ومليلية المحتلتين مع المغرب لمدة 15 يومًا، بعدما سينتهى مفعول سريان قرار التمديد السابق منتصف ليلة اليوم (30 أبريل 2022).

ونشرت الجريدة الرسمية لإسبانيا، قرار يفيد بتمديد إغلاق الحدود البرية لسبتة ومليلية من الساعة 12:00 ظهر فاتح ماي، إلى غاية الساعة منتصف النهار من 15 ماي، مشيرة إلى أنه يمكن تعديل القرار إذا تغيرت الظروف، بشرط نشره في الجريدة الرسمية.

وبرَّر القرار الجديد المنشور في الجريدة الرسمية للدولة الإسبانية، سبب هذا التمديد إلى استمرار المشاورات مع المغرب حول الآليات والإجراءات التي سيتم من خلالها التحكم في إعادة فتح المعابر مستقبلا، وفق بلاغ لوزارة الداخلية الإسبانية.

وأفاد البلاغ بأن مجموعات العمل الإسبانية المغربية التي تم إنشاؤها بموجب الاتفاق الذي توصل إليه الملك محمد السادس ورئيس الحكومة بيدرو سانشيز، ستواصل في هذه الفترة اجتماعاتها لتدارس تفاصيل إعادة فتح الحدود المغلقة منذ 13 مارس 2020.

وبحسب الوزارة، فإن العمل متقدم جدًا في هذا الصدد، حيث يتم التخطيط لإعادة فتح المعبرين بشكل تدريجي مع مراعاة جميع الضمانات على مستوى السلامة والتدابير الأمنية، كما أوضحت الداخلية أنها عززت قوات الشرطة الإسبانية في كل من سبتة ومليلية.

وكانت اللجنة المشتركة المغربية الإسبانية، عقدت أمس الخميس بالرباط، اجتماعها الأول من أجل وضع خطة تحضيرية لعملية العبور “مرحبا 2022”.

وتم الاتفاق على خطة هامة للإبحار تتيح عروضا بخصوص الطاقة الاستيعابية اليومية لحركة نقل المسافرين والعربات والتناوب والربط البحري.

كما تمت كذلك تعبئة وسائل لوجيستية هامة وتعزيز الموارد البشرية على مستوى الموانئ والمطارات، من خلال تدابير للمساعدة الاجتماعية والمواكبة تسهر عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بالمغرب والخارج.

من جانب آخر، اتفق الجانبان على تعزيز التنسيق بين النقاط المركزية حرصا على التبادل الجيد للمعلومات واستباق بعض الجوانب المرتبطة بتدبير أيام الذروة وإمكانية استبدال التذاكر ومكافحة المضاربة على مستوى أسعار رحلات العبور البحرية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

أخنوش يدشن سينما “الصحراء” ومنتزه “ابن زيدون” بأكادير ويعد بتغيير وجه المدينة (فيديو)

سياسة

بعد إحداث خلية لتتبع قضايا الفساد.. وزارة العدل تصدر دليلين حول جرائم الفساد المالي

سياسة

بوريطة يمثل الملك محمد السادس في قمتين طارئتين للاتحاد الإفريقي بـ”ملابو”

تابعنا على