مجتمع

بأوامرَ ملكية.. وزارة الأوقاف تطلق منصة محمد السادس للحديث النبوي (فيديو)

09 مايو 2022 - 14:00

تصوير ومونتاج: ياسين السالمي

أطلقت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف، التي ستعنى بجمع وصيانة أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأوضح أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، في كلمة له، أن تأسيس هذه المنصبة يأتي رغبة من الملك محمد السادس في أن يعرف من يريد من الناس الحديث الصحيح من السقيم؛ وأن يصان حديث رسول الله من التزوير والعبث مع الاستفادة من تكنولوجيا الإعلام في بلوغ هذا الهدف، مضيفا أن الأمر المولوي بإقامة المنصة يدخل في أمانة حفظ الدين.

وأكد المتحدث ذاته أنه تنفيذا لهذا الأمر، فقد اشتغلت لجنة من ثمانية علماء متخصصين في الحديث، واستطاعت بعد سنة من الاجتهاد أن تتوصل إلى حصر المتن الذي سيعرض في المنصة، وهو نص يتكون من عشرة آلاف حديث، مع بيان المطلوب أي الحديث الصحيح والحديث الحسن والحديث الضعيف والحديث الموضوع أي المكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وتتكون اللجنة العلمية التي هيأت مضمون المنصة من ثمانية علماء، ويتعلق الأمر بكل من، إدريس بنضاوية، رئيس المجلس العلمي المحلي بالعرائش؛ محمد مشان، رئيس المجلس العلمي المحلي لمقاطعات الفداء مرس السلطان بالدار البيضاء؛ المصطفى زمهنى، رئيس المجلس العلمي المحلي بخنيفرة؛ توفيق الغلبزوري، رئيس المجلس العلمي المحلي لفحص أنجرة؛ محمد بنكيران، عضو المجلس العلمي بالعرائش، أستاذ الحديث بجامعة ابن طفيل، محمد ناصيري، أستاذ بدار الحديث الحسنية؛ زينب أبو علي، أستاذة بجامعة الحسن الثاني وإدريس الخرشافي، أستاذ بجامعة سيدي محمد بن عبد الله، كما ساعد في العمل عدد من المرشدين.

إنجاز المنصة

مرت الخطة المتبعة لإنجاز المحتوى العلمي للمنصة بعدة مراحل ووضعت له مجموعة من القواعد المؤطرة، أهمها الاعتماد على جمع متون أهم الأعمال المحتج بها في الموطأ للإمام مالك؛ صحيح الإمام البخاري وصحيح الإمام مسلم، مع اعتماد الشرط المغربي في اختيار الكتب المعتمدة، أولها: كتاب الموطأ من رواية يحيى بن يحيى الليثي وحققه المجلس العلمي الأعلى بتكليف من أمير المؤمنين، كما وقعت ترجمته إلى اللغة الإنجليزية بالتعاون مع جامعة الأخوين.

كما تم الاعتماد على كتاب الجمع بين الصحيحين ـ البخاري ومسلم ـ لعبد الحق الإشبيلي المتوفى سنة 582هـ؛ وكتب السنن الأربعة المعتمدة، وهي سنن أبي داود، والترمذي، والنسائي وابن ماجة. وجمع الخالص منها دون المكرر من خلال كتاب جمع الفوائد من جامع الأصول ومجمع الزوائد للروداني، فيما التزمت اللجنة العلمية بمقارنة أحاديث جمع الفوائد لمحمد للروداني بسائر متون السنن.

ويمكن الدخول إلى هذه المنصة باستعمال الهواتف المحمولة والحواسب الرقمية والحواسيب، كما وضع للمنصة تطبيق يمكن تحميلها حالا عبر “جوجل بلاي” وقريبا على “أبل ستور”.

البحث في المنصة

يقوم البحث عن نص الحديث عبر المنصة على إدخال الحديث، أو جزءا منه، أو كلمة منه، في خانة محرك البحث الظاهر في أعلى جميع صفحات المنصة، كما يمكن البحث عن موضوع الحديث: الأحكام، الرقائق، الآداب، التاريخ والسير، العقائد، الفتن، علامات الساعة، المناقب (المحاسن) والمثالب (المساوئ) وتفسير القرآن، إضافة لإمكانية عن راوي الحديث، أو البحث حسب المصدر في كتب الحديث.

كما ارتأت اللجنة العلمية أن تدرج ضمن خانة هذه المنصة إمكانية ” السؤال والجواب “، مبررة ذلك بأن عددا من الأقوال تروج بين الناس على أنها حديث وليست بحديث، إضافة إلى أن بعض الأحاديث المفترضة الصحة في إسنادها والواردة في أحد الكتب المعتمدة في بناء مضمون المنصة قد تحفظت اللجنة العلمية في إدراجها لاعتبار تحملت فيه اللجنة مسئوليتها.

وستكون أجوبة اللجنة في هذه الخانة عن حوالي ثمانمائة وخمسين حديثا أحصتها ولم تدرجها في المنصة، سواء “المخالفة لواجب تنزيه الله تعالى، المخالفة لما يجب في حق الأنبياء، المخالفة للسنة العملية المتفق على صحة ثبوتها، المخالفة للعمل المدني النقلي، المنتهي إلى النبي صلى الله عليه وسلم، المخالفة للأصول والقواعد المجتمع عليه، المخالفة لبديهيات العقول التي لا تختلف عليها النفوس السوية، المخالفة للتاريخ الثابت بشرطه عند أهله، المخالفة لأصل الرحمة التي هي أصل الدعوة، المخالفة لكرامة الإنسان”.

كما يمكن للباحث أن يطرح سؤالا كتابيا عن نص يعتقده حديثا وهو غير موجود بالمنصة، وذلك عبر خانة: (سؤال وجواب)، على أن يتلقى السائل الجواب في مدة 24 ساعة عبر بريده الإلكتروني الذي عن طريقه ألقى السؤال.

وتتحمل المنصة عشرة آلاف باحث في آن واحد، على أن تواكب اللجنتان العلمية والتقنية اشتغال المنصة ابتداء من إطلاقها اليوم، وذلك لإدخال كل تحيين يستوجبه تعميق البحث أو يقتضيه التفاعل مع المستعملين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

لجنة تابعة للأمم المتحدة تشيد بسياسة الهجرة المفتوحة في المغرب

مجتمع

جمعيات النقل المدرسي بشفشاون تجمد عملها بسبب أسعار المحروقات وغياب الدعم

مجتمع

نقابة تهدد بمقاطعة الدخول الجامعي المقبل وتستغرب توجه الوزارة لإقرار “قانون غريب”

تابعنا على