أدب وفنون

بمشاركة 12 فرقة مسرحية.. انطلاق المهرجان الوطني الأول لمسرح الشباب بالرباط (فيديو)

11 مايو 2022 - 12:30

تصوير ومونتاج: فاطمة الزهراء الماضي

احتضن مسرح محمد الخامس بالرباط، مساء الثلاثاء، فعاليات افتتاح المهرجان الوطني الأول لمسرح الشباب بالرباط (جائزة محمد الجم للمسرح-الدورة العاشرة)، وهي تظاهرة فنية ستنظم إلى غاية 13 ماي الجاري، بمشاركة 12 فرقة مسرحية.

المهرجان الوطني الأول لمسرح الشباب، المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وشعار “الشباب دعامة للنموذج التنموي الجديد”، هو ثمرة شراكة بين وزارة الشباب والثقافة والتواصل وجمعية أصدقاء محمد الجم للمسرح.

وقال الممثل المسرحي محمد الجم، إن “المهرجان الوطني الأول لمسرح الشباب هو امتداد لتجربة المسرح المدرسي”، مبرزا أن “هذه فرصة مهمة للشباب لمعرفة حجم موهبتهم وإمكانية احتراف هذا الميدان من عدمه”.

ولفت محمد الجم، في تصريح لجريدة “العمق”، إلى أن “تجربة مسرح الهواة محطة مهمة لإبراز موهبة الشاب الذي ينوي احتراف المسرح في المستقبل”، قائلاً إن “هذه القناعة نابعة عن تجربته الطويلة في المسرح المغربي”.

وسجل ادريس الإدريسي، مدير المهرجان الوطني الأول لمسرح الشباب بالرباط، في نسخته الأولى، أن “المهرجان هو بمثابة رد اعتبار لتجربة رائدة عرفت بـ”مسرح الهواة”، معتبراً إياها “الوجه الحقيقي للمسرح المغربي الذي ساهم في إنتاج كفاءات معروفة”.

وأضاف ادريس الإدريسي، في تصريح مماثل، أن “مسرح الشباب استطاع خلق دينامية كبيرة داخل النوادي عبر إقصائيات إقليمية وجهوية أسفرت عن تأهل 12 فرقة مسرحية ستتنافس على جوائز المهرجان”، مؤكدا أن “الرهان هو تجذير الوعي بالمسرح داخل المجتمع.

من جهته، أكد الكاتب المسرحي الدكتور عبد الكريم برشيد أن “هذا المهرجان امتداد لتجربة المسرح المدرسي الذي أسسها الفنان محمد الجم”، معبراً عن فخره لقيادة لجنة تحكيم مهرجان الشباب من أجل تقييم تجارب المشاركين”.

وأضاف عبد الكريم برشيد، في تصريح مماثل، أنه “واكب هؤلاء الشباب منذ أن كانوا يعيشون تجاربهم الأولى في المسرح المدرسي”، مفيدا بالقول: “متحمس لمعرفة أفكارهم وإبداعاتهم وتساؤلاتهم على خشبة المسرح”.

وتميز حفل الافتتاح، بتكريم وجوها تألقت في مسرح الهواة، وهم الفنانة نجوم الزوهرة والفنانين إبراهيم وردة والمختار الملالي، وذلك في مبادرة تترجم احتفاء إدارة المهرجان بمسيرتهم الفنية الحافلة بأعمال مسرحية وتلفزية متميزة.

وفي هذا الصدد، عبرت الفنانة المسرحية نجوم الزوهرة عن فرحتها الغامرة بهذا التكريم، قائلة إنها “سعيدة لكونها أول ممثلة مكرمة في النسخة الأولى من المهرجان الوطني الأول لمسرح الشباب”، قبل أن تضيف أنها “تهدي التكريم لزوجها الفنان عبد الإله عاجل وأبنائها وكل الشعب المغربي”.

وتخلل افتتاح المهرجان عرض مسرحي، بعنوان “من يحكي”، من تأليف عبد اللطيف فردوس وإخراج أيوب مطية، قدمه شباب من المركز الوطني محمد السادس للمعاقين فرع مدينة مراكش، الذي يشارك كضيف شرف في هذه الدورة.

وتشارك في المهرجان أعمالا مسرحية تمثل جميع جهات المغرب، وهي: “الليلة” لنادي المسرح بروميثيوس من سيدي يحيى الغرب (جهة الرباط سلا القنيطرة)، “كلاج” لنادي منتدى رواد الولاء من البيضاء سيدي البرنوصي (جهة الدار البيضاء سطات)، “هجرة النوارس” لجمعية إين أومازيغ من الناظور (جهة الشرق).

إلى جانب هذا، تشارك في المهرجان مسرحية “لعبة الشطرندلس” لنادي الأقنعة للسينما والمسرح من تازة (جهة مكناس فاس)، “علكة لحبارة” لفرقة رواد المسرح الملكي من أسا الزاك (جهة كلميم جهة واد نون)، “الزنقة 13” لنادي أم الربيع للمسرح من الفقيه بنصالح (جهة بني ملال خنيفرة)، “ترجلات” لجمعية الوسام للتربية والتكوين من ورزازات (جهة درعة تافيلالت).

بالإضافة إلى مسرحية “علاش وكيفاش” لفرقة أم السعد للمسرح من العيون (جهة العيون الساقية الحمراء)، “عنبر شكسبير” لجمعية خشبة الحوز من تاحناوت (جهة مراكش آسفي)، “عنكبوت السيرك” لنادي كانديلا آرت من الفنيدق (جهة طنجة تطوان الحسيمة)، “على حافة اللقاء” لفرقة أغورا للمسرح من الداخلة (جهة الداخلة وادي الذهب)، “الصباط” لفرقة أنفاس للثقافة والفن من أولاد تايمة (جهة سوس ماسة).

وتتألف جوائز المهرجان الوطني الأول لمسرح الشباب من: الجائزة الكبرى، وهي مساهمة من الفنان محمد الجم (20.000 درهم)، وجائزة التأليف (4000 درهم)، وجائزة الإخراج (4000 درهم)، وجائزة السينوغرافيا (4000 درهم)، وجائزة التمثيل ذكور (3000 درهم)، وجائزة التمثيل إناث (3000 درهم)، وجائزة الأمل (2000 درهم)، إضافة إلى جوائز تقديرية تقدمها لجنة التحكيم.

وتتكون لجنة تحكيم المهرجان، التي يرأسها الكاتب المسرحي الدكتور عبد الكريم برشيد، من الفنانين عبد الإله عاجل وفاطمة الجبيع وهاجر الحمدي وبوسرحان الزيتوني، إلى جانب الإعلامية أمينة غريب.

تجدر الإشارة إلى أن الهدف من المهرجان هو “المساهمة في تنمية الثقافة المسرحية لدى الشباب، والمشاركة في النهوض بالعروض المسرحية شكلا ومضمونا، وتشجيع التجارب الرائدة في مسرح الشباب.

تفاصيل أكثر في هذا الروبورتاج:

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أدب وفنون

شتم الجمهور بألفاظ “نابية” وسب الذات الإلهية.. السرحاني يعتذر ويبرر

أدب وفنون

حضور مغربي وازن في مسابقة “الجياد” الدولية في الآداب بالأردن

أدب وفنون

بعمل “عَارِي”.. منال بنشليخة أول عربية تتعاون مع برنامج “كولورز ستوديو” (فيديو)

تابعنا على