منوعات

إليك أهم نباتات أكدت دراسات قدرتها على طرد البعوض

مع قدوم كل صيف حار تستعد الأسر والأفراد لقضاء ليال سمرية جميلة تجمع العائلة والأصدقاء والأحباب، لتعويض ما يفرضه حر النهار من تحدد مجال النشاط وحيويته، وخاصة في المناطق الداخلية التي ليست فيها شواطئ ولا أنهار للاستجمام.

غير أن لحظات السمر العائلين والنوم بلا أغطية، عادة ما تكدر صفوها حشرات مزعجة، لعل أشهرها عبر العالم هو البعوض. مما يدفع الناس إلى القيام بإعلان حروب دائمة ضد تلك الحشرة، يستعملون فيها جميع الوسائل المتاحة بما فيها مبيدات تضرهم صحتهم وتهددهم بمختلف التسممات.

غير أن ثقافة البشر عبر العالم راكمت تجارب استعمال أنواع من النباتات التي تساعد على طرد مختلف الحشرات بما فيها البعوض، فما هي هذه النباتات؟ وهل أتبت العلم كفاءتها فيذلك؟ وكيف تساهم في طرد تلك الحشرات المزعجة؟

كيف يستهدف البعوض والحشرات الانسان؟

حسب الجزيرة نت، يستهدف البعوض والعديد من الحشرات القارضة الأخرى ضحاياهم من خلال الروائح والغازات التي تنبعث من أجسامنا مثل ثاني أكسيد الكربون والعرق. ويمكن للبعوض على سبيل المثال أن ينجذب إلى ثاني أكسيد الكربون في أنفاسنا من مسافة تصل إلى حوالي 50 مترا.

وحسب نفس المصدر، تكتشف الحشرات الروائح عندما ترتبط تلك الرائحة المتطايرة ببروتينات مستقبلات الرائحة في الخلايا العصبية، الموجودة غالبا على الهوائيات وملامس الفك العلوي للحشرة.

وأظهرت دراسة علمية جديدة نشرت مؤخرا في دورية “نيتشر” Nature أن إفرازات الغدد الدهنية المنتشرة في بصيلات الشعر وفي جميع أنحاء الجلد البشري تنشط مسارا فريدا في الجهاز العصبي لأنثى البعوض المزعجة (المصرية) أحد أنواع البعوض الناقل للأمراض.

كما كشف الباحثون عن امتلاكها مستقبلات لديها القدرة على اكتشاف حمض اللاكتيك والروائح الحمضية البشرية الأخرى.

ويبدو أن الروائح البشرية أكثر جذبا للبعوض منها عن تلك الخاصة بالحيوانات، وفقا للدراسة.

هل توجد نباتات طاردة للحشرات؟

أثبتت الدراسات العلمية، حسب المصدر السابق، أن العديد من النباتات تحتوي فعلا على مركبات تستخدمها في منع هجوم الحشرات التي تتغذى على النبات. وتنقسم هذه المواد الكيميائية إلى عدة فئات، منها المواد الطاردة للحشرات، والمواد الرادعة للتغذية، والسموم

وعلى الرغم من أن الوظائف الأساسية لهذه المركبات هي الدفاع عن النبات ضد الحشرات التي تتغذى عليها، فإن بعضها فعال أيضا ضد البعوض والحشرات ذات الجناحين الأخرى، خاصة منها المكونات المتطايرة التي يتم إطلاقها بعد إتلاف أوراق هذه النباتات من أجل ردع الحيوانات العاشبة.

وقد أظهرت الدراسات استجابات قوية من مستقبلات رائحة البعوض لبعض المواد المتطايرة والتي يبدو أن لها سمية عالية تجاه الحشرات. إذ تعطل هذه المواد مستقبلات الرائحة التي تستخدمها الحشرات للعثور علينا، وهي تعمل بالتالي طاردات طبيعية للبعوض.

غير أن زرع هذه النباتات في حديقتك لا يكفي عادة لإبعاد الحشرات. ففي معظم الحالات، هناك حاجة إلى كمية أقوى بكثير وأكثر تركيزا من رائحة النبات للتخلص من الحشرات. لذلك يتم اللجوء إلى استخراج الزيوت الأساسية ذات الرائحة القوية من هذه النباتات عبر سحق أوراقها أو حرق أغصانها.

ما هي النباتات التي لها خصائص طاردة للحشرات؟

شجرة اليوكالبتاس

تسمى شجرة يوكالبتاس (Eucalyptus) في المغرب بالكاليبتوس، وفي الشام بالكينا، وفي مصر الكافور، وفي تونس الكالاتوس. وتعد طاردا فعالا للبعوض، وفقا لموقع “إيرث دوت كوم” (earth.com) خاصة عند استخدام زيته المعروف بفوائده الطبية العديدة.

ويمكن أن يوفر هذا النوع من النبات معدل حماية مذهلا بنسبة 95%، وفقا لبعض الدراسات. كما يمكن استخدام المركبات الكيميائية التي ينتجها لحماية نفسه كرذاذ وقائي قوي طارد للحشرات.

نبتة الخزامى

يعد الخزامى أو اللافندر Lavandula من النباتات الطاردة للبعوض، وقد تكون لاحظت أن الحشرات تتجنب الاقتراب من شجيرات الخزامى. ويمكن لهذا النبات إبعاد العث والبراغيث والذباب أيضا.

وتتمثل إحدى الطرق المستخدمة لهذا الغرض في وضع أكياس صغيرة من الكتان تحتوي على الخزامى المجففة داخل الأدراج حيث تحتفظ بملابسك. كما يمكن غرس الخزامى حول المنزل أو في أصص توضع على النوافذ والشرفات للمساعدة في إبقاء الآفات الحشرية بالخارج.

النعناع

بحسب موقع “موسكيتو ريفيوز” (Mosquito Reviews) أظهرت الدراسات العلمية أن نباتات النعناع بكل أصنافها تمتلك قدرات فعالة لردع الأنواع الشائعة من الحشرات مثل الدبابير والنمل والصراصير.

وقد أجريت دراسات على نوع معين من النعناع الفلفلي (Mentha piperita) ووجدت أن هذا النبات يمكن أن يكون فعالا في ردع البعوض لمدة تصل إلى 45 دقيقة عند وضعه في شكل الزيت العطري، وأن زيت النعناع فعال بنسبة 100% تقريبا في منع نوع واحد من البعوض الحامل للأمراض من اللدغ.

إكليل الجبل

إكليل الجبل Salvia rosmarinus عشبة خشبية دائمة الخضرة تنتمي إلى العائلة الشفوية “عائلة النعناع”. وهو ليس فقط نباتا طاردا للبعوض، ولكن أيضا للحشرات الأخرى التي تضر بالنباتات المزروعة بالقرب منها. ويستخدم زيت إكليل الجبل مع زيوت أخرى في تركيبة بعض المواد العطرية المستعملة كرذاذ وقائي قوي على البشرة لطرد البعوض

الريحان

الريحان أو الحبق Ocimum basilicum نبات عطري عشبي حولي ينتمي إلى الفصيلة الشفوية أيضا. يُستخدم في التجميل والطهي والعلاج

ويعتبر كذلك طاردا للبعوض. لذلك يقبل الكثيرون على زراعته ووضع قدر منه في النوافذ، مما يتيح ردع الحشرات غير المرغوب فيها من الطيران عبر النافذة المفتوحة إضافة إلى استخداماته الأخرى

عشب السيترونيلا

يعتبر السيترونيلا (Cymbopogon nardus) من النباتات العطرية المعمرة التي أثبتت قدرات طاردة للبعوض بفضل زيت السترونيلا الموجود داخل أوراقها.

ويطلق عليها نبتة البعوض وهي تطلق رائحة فعالة لا يحبها البعوض بحسب موقع “الزراعة والموارد الطبيعية” التابع لجامعة كاليفورنيا (University of California)

وتستخدم هذه النبتة خاصة عبر سحق أوراقها وفركها على الجلد العاري لدرء الحشرات القارضة، أو باستخلاص زيتها الذي يدخل في تركيبة العديد من المستحضرات الصديقة للبيئة الطاردة للحشرات.

زعتر الليمون

زعتر الليمون (Thymus citriodorus) نبات بطول حوالي 40 سنتيمترا، ينمو في جميع مناطق العالم تقريبا. يتميز برائحته الشبيهة برائحة الحمضيات. يمكن استخدامه طاردا للحشرات عبر حرق أوراقه الجافة (على شكل بخور على سبيل المثال) أو باستخلاص زيته الأساسي لإبعاد الحشرات المزعجة من حولك.

وتبقى أفضل طرق الوقاية من لدغات البعوض في الصيف هي القضاء على أماكن تفريخها خاصة حول المياه الراكدة في الوقت المناسب. إذ يمكن لأغلب أنواع البعوض أن تتحول من مرحلة البيض إلى مرحلة البلوغ خلال أسبوعين فقط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.