المغرب العميق، مجتمع

متضررة من مراسيم حكومية.. قبائل بزاكورة تحذر من الاحتقان بسبب “متابعات كيدية”

عبرت القبائل المتضررة من المراسيم الصادرة بالجريدة الرسمية عدد 7077 بتاريخ 18 مارس 2022، المتعلقة بإفتتاح عملية التحديد لمجموعة من العقارات (واد لحصان أوريور  ـ المزوارية ـ لكطيفة تلحاتين ـ زعير ـ العراضة ـ لقرينيفة قطعة 1 و2)، عن إدانتها الشديدة لما أسمته بـ “المتابعات الكيدية في حق العباس السباعي وحمو بن عبو، مطالبة الجهاز القضائي من نيابة عامة ومحكمة إسقاط هذه المتابعات الصورية، محملة عامل إقليم زاكورة مسؤولية أي إحتقان قد تعرفه المنطقة”.

وأعلنت القبائل المتضررة، في بيان استنكاري وتضامني توصلت به جريدة العمق، عن تضامنها المطلق واللامشروط مع الاخوين العباس السباعي وحمو بن عبو مهما كانت من ثمن، مبدية شجبها واستنكارها لكل مروجي العنصرية وبث سموم الفتنة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة تشبثها المبدئي والواضح بكل آليات الحوار الهادف لإيجاد تسوية للعقارات المتداخلة وتصفية كل وعاء عقاري على حدا بعد إلغاء المراسيم، على حد قول البيان.

وأورد البيان، عزمها على تنفيذ برنامجها الاحتجاجي والترافعي لإيصال صوتها إلى من يعنيهم هذا الملف، عبر تنفيذ وقفة احتجاجة امام قيادة امحاميد الغزلان يوم 23 ماي2022 ابتداء من الساعة السابعة صباحا، ووقفة احتجاجية تضامنية في نفس اليوم ابتداء من الساعة 12زوالا، تنديدا بالسلطات الإقليمية وعلى رأسها عامل الاقليم.

كما أعلن التنظيم ذاته، تنفيذ وقفة احتجاجية تزامنا مع المحاكمة الكيدية والمطبوخة في حق المناضلين حمو بن عبو والعباس السباعي أمام المحكمة الابتدائية بزاكورة، ووقفة احتجاجية يوم 30/05/2022 أمام قيادة امحاميد الغزلان، يضيف البيان.

ودعت الهيئات ذاتها، كل المنظمات والهيئات الحقوقية والإعلامية للتضامن معها وتغطية ملفها بموضوعية، معلنة عن تنظيم ندوة صحفية بالرباط في شهر يونيو مع وقفة احتجاجية أمام مديرية الشؤون القروية بالرباط، مرفوقة بمسيرة للنساء السلاليات من امحاميد الغزلان إلى مدينة زاكورة مشيا على الأقدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.