أخبار الساعة

لحماية طائر نادر .. 50 ألف يورو غرامة قد يكبدها قِطٌّ لمالكه في مدينة ألمانية

قد تلهو القطط باصطياد الطيور بحرية كاملة في الحدائق، ويدخل ذلك السعادة على قلوب مالكيها، وقد يلتقطوا لها صورا وهي تسجل بطولات الانقضاض والافتراس. لكن حين يتعلق الأمر بطائر “القبرة المتوجة”  في مدينة فالدورف الألمانية وفي فصل الربيع فالأمر مختلف، إذ قد تكلف ممارسة غريزة الصيد صاحب القط الذي يمارسها على طائر نادر غرامة ثقيلة.

والقرار الذي أصدرته المدينة الألمانية هذا الأسبوع، وواجه انتقادات من جمعيات المجتمع المدني وبعض الخبراء، يحمل إنذارا سيئا لأصحاب القطط فيها، والذي عليهم الاحتراز من خرقه حتى متم شهر نهاية شهر آب/أغسطس.

50 ألف يورو لكل قط شكل تهديدا لصاحب القبعة

حسب قناة يورو نيوز، أصدرت مدينة فالدورف الألمانية هذا الأسبوع قرارا يجبر مالكي القطط على حبسها بالمنازل إلى غاية نهاية شهر آب/أغسطس وقد يواجه كل مخالف للقرار غرامة قد تصل إلى 50 ألف يورو.

والطائر المعني يحمل عدة أسماء، قبرة متوجة أو قنبرة متوجة أو القُوبعة Crested Lark)  والاسم العلمي:  (Galerida Cristata

وأطلق الناس على هذا الطائر اسم (القوبعة) نسبةً إلى كونه له تاج كبير عُرف على رأسه يشبه القبعة.

يستوطن جميع الموائل المفتوحة أو شبه المفتوحة في جميع القارات باستثناء أمريكا الجنوبية.

وتم إصدار القرار في خطوة تهدف لحماية طائر القُوبعة النادر خلال موسم تكاثره، حيث بررت المدينة القرار بسعيها لإنقاذ طائر “القبرة المتوجة” أو “القوبعة” (crested lark) الذي يبني عشه على الأرض ما يجعله فريسة سهلة للقطط.

وانخفض عدد الطيور من هذا النوع في أوروبا الغربية بشكل حاد في العقود الأخيرة، غير أنه لم يدرج بعد ضمن الأنواع المهددة بالانقراض من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

وقد يواجه كل مخالف لهذا القرار بغرامة مالية قدرها 500 يورو إذا تم العثور على قطته وهي تتجول في الخارج، وقد تصل الغرامة إلى 50 ألف يورو إذا أصابت قطتهم أو قتلت أي طائر من هذا النوع.

وسيطبق هذا القرار على جميع مالكي القطط في المدينة على مدى السنوات الثلاث المقبلة من نيسان/أبريل إلى آب/أغسطس.

هل القطط بريئة؟

وقالت “دويتشر تيرشوتزبوند” وهي أكبر منظمة لرعاية الحيوانات في ألمانيا في تصريح ليورونيوز إن “منع القطط التي اعتادت الخروج للشارع بشكل مفاجئ فيه تقييد لحركتها وإجهاد لها”.

وأضافت المنظمة أن “التأثير السلبي للقطط على هذه الطيور المغردة مثير للجدل… ولم يثبت -وجود خطر- على طائر القوبعة في والدورف وفق معلوماتنا”.

فيما قالت الناشطة في منظمة “فور باوز جيرمني” دانييلا شنايدر “إن تأثير الزراعة المكثفة المسببة لقتل الحشرات وتعمير الأراضي الخصبة ربما يكون تأثيره أكبر بكثير من القطط التي تصطاد الطيور”.

وتضيف “هذه الأسباب خلفها الإنسان، سيكون من الأفضل محاربة الأسباب الفعلية بدلا من إلقاء اللوم على القطط “.

ووفق منظمة “صناعة أغذية الحيوانات الأليفة الأوروبية” فإن 26 في المائة من الأسر الأوروبية تمتلك قطا واحدا على الأقل.

فيما قدرت دراسة عام 2013 أن القطط المنزلية التي يسمح لها بالخروج للشارع في الولايات المتحدة تقتل وحدها حوالي 2.4 مليار طائر.

في حين تشير الأرقام الصادرة عن جمعية الثدييات الأوروبية إلى أن القطط في المملكة المتحدة تصطاد ما يصل إلى 100 مليون حيوان خلال فصلي الربيع والصيف منها 27 مليون طائر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.