أخبار الساعة، مجتمع

تهريب معادن “جبل بوعروس” وبيعها في السوق السوداء يثير استياء فاعلين بجهة درعة

نددت التنسيقية الجهوية للفاعلين المعدنيين بجهة درعة تافيلالت، بما وصفته بـ”الاستغلال العشوائي للثروة المعدنية بجبل بوعروس، وتنامي عمليات تهريب المعادن وبيعها في السوق السوداء بمختلف الطرق الملتوية والمشبوهة والتي يملكها المهربون بتواطؤ مع جهات مختلفة”.

ونبهت التنسيقية الجهوية للفاعلين المعدنيين بجهة درعة تافيلالت في بلاغ لها، إطلعت جريدة “العمق ” على نسخة منه، إلى“الحوادث التي تقع داخل الأنفاق من حين لآخر، والتي يذهب ضحيتها منجميون تقليديون محرومون من رخص “CADETAF” وتدفع بهم الحاجة إلى المخاطرة بأرواحهم”.

وأشارت الهيئة المدنية إلى أن“لجنة موسعة حلت يوم الأربعاء 15 يونيو 2022 بهذه المنطقة لتقف على حقيقة الاستغلال القانوني والمعقلن لمعادن هذا الجبل الذي تحوم حوله العديد من الحكايات وأساطير السماسرة وذوي النفوذ الانتخابي والاداري والسلطوي، الذين أصبحوا محترفين في الإلتواء على القانون، وفي الحصول على وصولات Livraison، لشحن ونقل المعدن بل حتى الحصول على المتفجرات”.

ومن أجل محاربة هذه الظاهرة المعقدة، كما وصفتها، طالبت التنسيقية ذاتها بـ” التحرك الجدي والمسؤول والمستعجل لبلورة مخططات واقعية للتنمية المنجمية
بهذه المنطقة والضرب على أيدي المتلاعبين من مختلف الاصناف بعد فتح تحقيق من طرف لجان مختصة تقف على مختلف الاختلالات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.