مجتمع

وساطة مغربية بين إسرائيل والأردن تقود إلى فتح جسر “ألنبي/ الملك حسين”

قررت السلطات الإسرائيلية فتح المركز الحدودي “ألنبي/ الملك حسين”، الذي يربط الضفة الغربية المحتلة والأردن، بدون انقطاع، وذلك بفضل وساطة مباشرة للمملكة المغربية، تحت قيادة الملك محمد السادس.

هذه الوساطة التي قامت بها المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية مكنت من التوصل إلى اتفاق من أجل الفتح الدائم لهذا المعبر 24/7 ، الذي يشكل المنفذ الوحيد للفلسطينيين على العالم.

وسيكون افتتاح الجسر الحدودي، الذي يقع على بعد خمسين كلم من العاصمة عمان، ساري المفعول قريبا بمجرد استيفاء الشروط اللوجيستية، وخاصة على مستوى الموارد البشرية.

ومن شأن فتح هذا المعبر، الذي يقصده الفلسطينيون بشكل كبير، أن ينعكس إيجابا على الحياة اليومية للفلسطينيين، ويسهل عملية تنقل الأشخاص والسلع.

وقد أعربت وزيرة النقل الإسرائيلية ميراف ميخايلي بهذه المناسبة عن شكرها، للملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، والرئيس الأمريكي جو بايدن لانخراطهما وجهودهما المتواصلة من أجل السلام والازدهار في الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • مر من هنا
    منذ سنتين

    من ينفع الفلسطينيين الآن؟ هل الأعمال والأفعال أم شعارات جنرالات العسكر الجزائري؟