سياسة

اتفاق يسمح لإسرائيل بتعقب مجرمي الدولة العبرية داخل المغرب

أفادت وكالة أوروبا بريس نقلا عن صحيفة “كان نيوز” العبرية بأن الشرطة الإسرائيلية ستعمل مع نظيرتها في المغرب لتعقب واعتقال المجرمين الإسرائيليين في هذا البلد المغاربي،

وحسب المصدر ذاته، فقد تم الاتفاق على ذلك يوم الخميس بين المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، والمفوض العام للشرطة الإسرائيلية، يعقوب شبتاي، خلال زيارته الأخيرة للرباط بهدف تعزيز العلاقة بين البلدين وقوات الأمن التابعة لهما.

ويأتي هذا الاتفاق، يضيف المصدر، بعد أن اكتشفت الشرطة الإسرائيلية مؤخرا زيادة في ظاهرة انتقال المجرمين من إسرائيل إلى المملكة المغربية، وكذلك إلى تركيا والإمارات العربية المتحدة.

وكان المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي، قد استقبل الثلاثاء بالرباط، المفوض العام للشرطة الإسرائيلية  يعقوب شبتاي.

ويأتي هذا الاستقبال، وفق بلاغ للمديرية العام للأمن الوطني،  في إطار زيارة العمل التي يقوم بها المفوض العام للشرطة الإسرائيلية على رأس وفد أمني هام إلى المملكة المغربية، وذلك بهدف تعزيز علاقات التعاون الثنائي في المجال الأمني، ووضع أسس شراكة أمنية تخدم المصالح المشتركة للمملكة المغربية ودولة إسرائيل، فضلا عن تقاسم التجارب والخبرات في سائر المجالات الأمنية، خصوصا في ميادين مكافحة الإرهاب ومختلف صور الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية.

وشكل هذا اللقاء، بحسب البلاغ ذاته،  فرصة سانحة للجانبين من أجل التأكيد على الإرادة الراسخة والعزم المشترك في فتح آفاق جديدة لتطوير التعاون الأمني الثنائي بين البلدين، بما يضمن توطيد الأمن والاستقرار الإقليميين، وتحقيق التصدي الحازم لمختلف التهديدات والمخاطر الإجرامية التي تحدق بمواطني كلا البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.