أخبار الساعة، مجتمع

تعويض طبيب منتقل من مركز صحي بميدلت يجر أيت الطالب للمساءلة

وجّه نزهة مقداد عن فريق التقدم والإشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى خالد أيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول “تعويض طبيب منتقل من المركز الصحي بجماعة أغبالو بإقليم ميدلت”.

وكشفت النائبة نزهة مقداد، في السؤال الكتابي الموجه لأيت الطالب، أن “ الطبيب الرئيسي بالمركز الصحي بجماعة أغبالو بإقليم ميدلت، مر أزيد من سنة على انتقاله إلى وجهة أخرى، وظل هذا المركز الصحي منذئذ يعاني من تبعات عدم تعويض هذا الطبيب، رغم المطالب المتكررة للساكنة بتعيين طبيب جديد يحل محله، لضمان خدمات الفحص الطبي للساكنة المحلية، وخاصة منهم ذوو الأمراض المزمنة، وتقديم العلاجات الضرورية للمرضى”.

وأشارت النائبة البرلمانية، أن “وبالرغم من تواجد ممرضين بالمركز الصحي المذكور لتقديم الخدمات العلاجية الأولية لرواد هذاالمركز الصحي، إلا أن مهمة الطبيب الرئيسي لا يمكن الاستغناء عنها في منطقة تعاني أغلبية ساكنتها أصلا من الفقر والهشاشة، والتي تحول دون الانتقال إلى مناطق بعيدة طلبا للعلاج وللاستشارات الطبية”.

ولفتت مقداد، أنه “في الوقت الذي تشير فيه إحصائيات وزارة الصحة إلى معدل طبيب لما يقارب 1630 مواطنة ومواطنا، فإن جماعة أغبالو بإقليم ميدلت التي يقارب عدد سكانها سبعة آلاف (7000) نسمة، لا تتوفر على طبيب، وهو أمر نأسف له، ونتساءل مبررات التهميش الذي تتعرض له هذه الساكنة ”.

وساءلت النائبة البرلمانية عبر نفس المراسلة، وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد أيت الطالب عن “التدابير التي ستتخذها الوزارة، من أجل الاستجابة لمطالب ساكنة جماعة أغبالو بإقليم ميدلت بشأن تعويض الطبيب المنتقل من مركزها الصحي، نظرا لحاجتها الملحة لخدماته، وصعوبة انتقال المرضى إلى مناطق أخرى حيث العرض الصحي متوفر”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.