آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي

الركراكي: استبعاد حمد الله لم يكن بسبب الجاهزية.. ولن أظلم أي لاعب

أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أن استبعاد مهاجم الاتحاد السعودي، عبد الرزاق حمد الله، من لائحة المنتخب المغربي التي ستواجه منتخبي تشيلي والباراغواي وديا بإسبانيا، “لم يكن بسبب عدم جاهزيته البدنية بل كان اختيارا شخصيا منه”.

وقال الركراكي، في الندوة الصحفية التي تسبق مواجهة تشيلي غدا الجمعة: “عدم استدعاء عبد الرزاق حمد الله كان اختياري وليس بسبب الجاهزية والباب مفتوح له دائما للانضمام لأسود الأطلس وهو مطالب بالتسجيل ليضغط علي لأوجه له الدعوة، وقد يكون حاضرا في مونديال قطر”.

وتابع الناخب الوطني حديثه حول اللاعب بالقول: “هناك من سيقول أنني لن أنادي على حمد الله لأنه لاعب محلي، لكن هذا غير صحيح لأن هناك عددا منهم بالمنتخب على غرار يحيى جبران، يحيى عطية الله وآخرين، ولا أملك أي مشكل مع اللاعبين المحليين ومن يستحق التواجد سيكون حاضرا معنا”.

وشدد المدرب السابق للوداد الرياضي أنه “لن يظلم أي لاعب وإذا كان حمد الله يستحق التواجد معنا سيكون ضمن القائمة“، مشيرا إلى أن “المنتخب المغربي لا يقف على أي لاعب، زياش مثلا سنة ونصف لم يحضر مع الأسود وتأهلنا للمونديال“.

وفي رده على تصريحات حمد الله التي قال فيها إنه لم يستمع لما قاله الركراكي، قال هذا الأخير: “أنا أيضا لم أر تصريح حمد الله لكنني استمعت له فيما بعد، ليس لدي أي مشكل مع أي لاعب، وكما قلت لكم حمد الله إذا اشتغل أكثر وفرض نفسه ليس هناك من سيأخذ مكانه“.

وكان حمد الله قد قال في تصريحات إعلامية بعد مباراة له رفقة فريقه بالدوري السعودي، إنه “لم يسمع بهذه التصريحات”، وأضاف: “أبواب المنتخب الوطني مفتوحة لأي لاعب مغربي وليس لحمد الله فقط”.

ولم ينضم حمد الله لصفوف أسود الأطلس منذ واقعة معسكر المنتخب المغربي استعدادًا لكأس أمم إفريقيا 2017، بعد مغادرته للمعسكر بسبب أزمة نشبت بينه وبين زملائه بقيادة فيصل فجر.

جدير بالذكر أن النخبة الوطنية ستخوض مباراتين وديتين أمام منتخبي الشيلي غدا الجمعة بداية من الساعة الثامنة مساء بمدينة برشلونة، والباراغواي يوم 27 شتنبر​ 2022 بمدينة إشبيلية، استعدادا لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.