مجتمع

ضحية “الأوطوسطوب”.. قصة مأساوية لتلميذة بالجديدة توفيت أثناء عودتها من المدرسة (فيديو)

تصوير ومونتاج: أشرف دقاق

تروي حفيظة الملاحي، والدة التلميذة حياة التي كانت تدرس بإعدادية ابن باجة بإقليم الجديدة، تفاصيل مؤلمة لحادثة وفاة ابنتها أثناء عودتها من المدرسة، وذلك بعدما استقلت سيارة خاصة ضمن ما يُعرف بـ”الأوطوسطوب”.

وعادة ما يقوم تلاميذ المنطقة بالإشارة إلى السيارات بالتوقف من أجل نقلهم إلى أماكن إقامتهم، بسبب غياب النقل المدرسي، غير أن وفاة التلميذة حياة (16 عاما) حولت “الأوطوسطوب” من حل ناجع للتلاميذ إلى كابوس يُخيم على المنطقة.

وبحسب والدة التلميذة حياة، فإن ابنتها استقلت سيارة من نوع “بيكوب”، وأثناء وصول السيارة إلى مكان سكناها، طالبت من السائق التوقف، لكن دون أن يعيرها اهتمام، وبعد محاولات عديدة وطرقها لزجاج السيارة وصراخها، قامت بالقفز من السيارة، ما تسبب في وفاتها.

وتشك الأم في أن السائق كان ينوي الإقدام على شيء مريب بسبب عدم توقفه، مرجحة تفكيره في “اختطافها” حسب قولها، مشيرة إلى أن غياب النقل المدرسي هو السبب الرئيسي في وفاة ابنتها، مطالبة بفتح تحقيق في الموضوع.

المزيد من التفاصيل في الفيديو التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • ابوزيد
    منذ شهرين

    انها لمءساة أين السيد وزير التعليم و الداخلية المسؤولة عن الجماعات .الناس تشكي الفقر و ليس بوسعهم تءدية واجبات النقل ،عل الدولة تحمل مصاريف النقل والمؤوى و الأكل اذا أرادت محاربة الهدر المدرسي و تكوين اجيال المستقبل .في دولة الحق والقانون يسأل المسؤولون ويقدمون الاستقالة .لكن لا تنسووا يوم الحساب ايها المسؤولين. اللهم ارحمها واسكنها فسيح جنتك .حسبنا الله و نعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله .

  • Monire
    منذ شهرين

    Mofidd