أخبار الساعة | سياسة

انتخاب المغرب في منصبيين رئيسيين بمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة

انتخب المغرب، اليوم الجمعة، في منصبين رئيسيين بمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، وذلك بمناسبة المؤتمر العالمي السابع للمنظمة الدولية، الذي جرت أشغاله ما بين 10 و14 أكتوبر الجاري بمدينة دايجون في كوريا الجنوبية، بمشاركة وفود تمثل 140 بلدا.

وتم انتخاب عمدة الرباط، السيدة أسماء غلالو، أمينة المال بالمنظمة، وعمدة شفشاون، السيد محمد السفياني، مبعوثا خاصا لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بالعالم لدى الأمم المتحدة بشأن النظم الغذائية.

كما تم تعيين المسؤولين عضوين في رئاسة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بالعالم، وهي أعلى هيئة تنفيذية بالمنظمة.

ويأتي انتخاب المسؤولين المغربية ليجسد الدور الرئيسي الذي يضطلع به المغرب داخل هذه المنظمة العالمية.

وعلاوة على ذلك، تميزت الجلسة الختامية لمؤتمر دايجون بإقرار ميثاق من أجل مستقبل الإنسانية، والمصادقة على تقارير المجلس العالمي لبرشلونة، ومخطط العمل لسنة 2023، فضلا عن تجديد لجان ومجالس ومنتديات المنظمة، وكذا المصادقة على إعلان دايجون.

من جهة أخرى، أخذ المجلس العالمي علما بالترشح البارز لجماعة طنجة لاستضافة أشغال المؤتمر الثامن لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة المزمع عقده سنة 2026.

وكان المغرب ممثلا في هذا المؤتمر، الذي عقد تحت شعار “الحكومات المحلية والإقليمية في تناغم تام”، بوفد هام ضم، على الخصوص، ممثلين عن وزارة الداخلية والجمعيات الثلاث للجماعات الترابية المغربية.

وشكلت قمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة فرصة للوفد المغربي من أجل استعراض التجارب الغنية التي راكمتها الجماعات الترابية المغربية بفضل التقدم الذي أحرزه المغرب في مجال تعزيز اللامركزية والجهوية المتقدمة.

وتضع أوجه التقدم هاته، التي عززتها التجربة الديمقراطية للمغرب، الجماعات الترابية المغربية في موقع طلائعي للاضطلاع بدور ريادي في التعاون اللامركزي والحكامة المحلية والإقليمية على المستوى العالمي.

وتعتبر قمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة أكبر تجمع لرؤساء البلديات، ورؤساء الجمعيات، والمنتخبين والممثلين المحليين في العالم أجمع.

وشكلت هذه التظاهرة، التي نظمتها منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، لأول مرة بشكل هجين (حضوري وعن بعد)، فرصة لمناقشة العديد من القضايا المرتبطة بالتنمية المحلية، وتعزيز علاقات التعاون بين المنتخبين المحليين عبر العالم.

كما ضم هذا المؤتمر شركاء أساسيين، وممثلي المنظومة الدولية الفاعلين في مجال صنع القرار في المدن والمجتمعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *