أخبار الساعة، العمق الرياضي

ديربي البيضاء .. الشهب النارية تبتر أصابع مشجع وتصيب آخر بكسور

تسبب استعمال الشهب النارية، في مباراة الديربي التي جمعت أمس الأحد بين الوداد والرجاء، في بتر أصابع مشجع وإصابة آخر بكسور على مستوى الوجه.

وقال الباحث في الدراسات الإسلامية محمد رفيقي، إن ابنه الأكبر “حفص”، قد أصيب خلال مباراة الديربي بأحد الشهب الاصطناعية ما تسبب له في كسور وحروق على مستوى الوجه والفك والخدين.

وأضاف رفيقي ضمن تدوينة على “فيسبوك”، أن مشجا آخرا كان يحمل الشهاب الناري قد بترت أربع أصابع من يده، وذهاب إحدى عينيه، وفق تعبيره.

وأشار “أبو حفص”، إلى أن ابنه لا زال منذ ليلة أمس بقسم الإنعاش بإحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • الدكتور عبدالرزاق
    منذ 3 أشهر

    [ قال الباحث في الدراسات الإسلامية محمد رفيقي ]................ الله يرحم الوالدين:قولوا لي ماذا قدم هذا الذي تسمونه باحث ؟؟؟؟ ياك ما شي على الخبز؟؟؟