مجتمع

كليات علوم التربية تغري الطلبة الراغبين في ولوج مهنة التدريس

سجلت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، تزايد إقبال الطلبة على التسجيل بكليات علوم التربية، حيث يصل عدد المسجلين بها برسم الموسم 2023-2022، قرابة 13 ألف طالب، بزيادة بلغت 260+ بالمائة.

وبحسب مشروع الميزانية الفرعية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، الذي تم تقديمه بلجنة التعليم بمجلس النواب، الخميس الماضي، فقد بلغ عدد الطلبة الجدد بكليات علوم التربية الموسم الحالي، 12 ألف و922 طالب، مقابل 3 آلاف و592 طالب في الموسم الماضي.

ويأتي هذا الإقبال على كليات علوم التربية، بعدما أعلن وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في وقت سابق على أن الهدف الأساسي من خطة إصلاح التعليم العمومي هو جعل التوظيف في هيئة التدريس يمر أساسا عبر مسلك التربية والتكوين بعد الباكالوريا داخل الجامعات العمومية.

في هذا السياق، أشار بنموسى إلى أن الأساتذة الذين سيتم توظيفهم بهئة التدريس سيحصلون على تكوين مدته 5 سنوات داخل الجامعات بعد الباكالوريا، ضمنها سنة داخل مراكز التربية والتكوين، وأخرى تطبيقية داخل الأقسام.

وأوضح أن برنامج إصلاح التعليم العمومي، الذي تم تخصيص 4 ملايير درهم لتنفيذه، سيعمل، بشكل تدريجي، على تخريج 80 بالمائة من هيئة التدريس التي تحتاجها المؤسسات المدرسية العمومية، مشيرا إلى أن النسبة الباقية سيتم تخصيصها لخريجي الإجازات الأخرى بالجامعات العمومية.

وأبرز وزير التعليم أن الهدف هو الرفع من جاذبية مسلك التربية والتكوين بعد الباكالوريا داخل الجامعات العمومية، مضيفا أنه تم تخصيص تعويض قدره ألف درهم للتدريس داخل الأقسام أثناء فترة تكوين هؤلاء الأساتذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • متقاعد ..من القطاع..
    منذ سنتين

    مداخل الاصلاح كثيرة من أهمها الإكار التالي: لا يدخل القطاع إلا من يعشقه .الأمر صعب القياس ولكن ممكن . ضرورة التخفيف وتقليص ساعات العمل للأستاذ والتلميذ معا ... توسيع العناية بكل الموارد البشرية العاملة داخل أسوار المؤسسات التعليمية .أكيد ان هناك مداخل أخرى لا يسع المقام لذكرها ولكن يبقى ما ذكر من أولى الاولويات.